نموذج المثقف المهزوم بین “أفول” أکبر رادی و”یوم من زماننا” لسعد الله ونوس (دراسة مقارنة)

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


سعى هذا البحث الذی تتبعنا فیه خطى المدرسة الأمیرکیة فی الدراسات المقارنة، إلى معالجة موضوع المثقف فی مسرحیتی (أفول) و(یوم من زماننا). (أفول) حکایة مهندس خفق فی مواجهة الإقطاع وتأسیس المدرسة التی وعد بها القریة فالنهایة کانت انتحار رفیقه وهدم المدرسة وهجرته. (یوم من زماننا) حکایة مدرس حارب الفحشاء التی تفشت حتى تسربت إلى المدرسة، لکنه فوجئ أن زوجه تمارس المنکر أیضا، فآثر الانتحار على البقاء ورافقته فی ذلک زوجه. رُسم لکلا البطلین شخوص متقاربة فی بعض الجوانب؛ فکلاهما صاحبا شهادة، وکلاهما طیبان صادقان ومخلصان فی سعیهما للإصلاح. تقف خلف المثقف شخصیة زوج مؤثرة فی الحدث الدرامی. أما الهزیمة التی مُنیا بها فکان السبب وراءها التخلف الفکری للمجتمع وسلبیة المواطن. إضافة إلى جهل المثقف بواقعه وفقدانه لاستراتیجیة مدروسة، والاکتفاء بقواه الذاتیة المحدودة وعاطفته، وتجاهل ما للجماعة من دور فی حسم القضایا الخطیرة وتقریر المصیر. وأخیرا الفکرة الرئیسیة لکلا العملین: لا یمکن الولوج إلى معرکة الاصلاح بید فارغة.

الباحثون: محمود شکیب أنصاری؛ احمد سواری
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 96-الأدب المقارن 96ت- الموازنة
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود