مکانة الشریف الرضی بین شعراء المدیح

بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت -


یعجز الإنسان مهما حرص واجتهد فی دراسته أن یوفی الشریف الرضی بعض حقوقه. لأنّ الشریف الرضی إلی جانب العصر الذی عاش فیه – عصر زاخرٌ بالعلم، والمعرفة، والفکر النّیر- یتجلی بعدة میزات إلی جانب شخصیته الشعریة.
أردنا من خلال هذا المقال أن ننصف الرضی وعبقریته، التی انشغل عنها القدامی بالمتنبی وشعره، ثم لم یلبثوا أن طلع علیهم أبوالعلاء المعری، فانشغلوا به إلی جانب انشغالهم بأبی الطیب. لهذا حاولنا أن نبحث عن مکانة الشریف الرضی بین شعراء المدیح من خلال هذه الأسطر القلیلة.فرأینا أنّ الشریف یحتل مکانه بارزة إذا ما قورن بشعراء المدیح من معاصریه أو غیرهم. وأن المدائح عنده ذوات خلفیة تغایر خلفیات المدح التی نعرفها لدی غیره من الشعراء، أی أنها لا تنطلق من رغبة فی کسب أو ملق أو نفع معین.

الباحثون: محمد جواد إسماعیل غانمی؛ علی سپهیار
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت -
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي
الرابط

error: Content is protected !!