مفاهیم الاغتراب والتغریب فی الأدب العربی دراسة بالمقارنة فی الأسباب والتأثیر

بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت -


المفاهیم الاغتراب والتغریب فی الأدب العربی دراسة بالمقارنة فی الأسباب والتأثیرلخص یدرس هذا المقال مفاهیم الاغتراب والغربه فی العمل الأدبی. فی الحقیقة لایزال هذا المصطلح غامضاً، وقلما رأینا یتفق الباحثون علی تحدید مفهومه بل یذهبون مذاهب مختلفة فی تعریفه فلایستطیعون تحدید أنواعه ومصادره ونتائجه السلوکیة علی الأفراد والمجتمع. فالغربة بشکلیها الاغتراب والتغریب أکانت نفسیاً أم مادیاً أو فکریاً قد صحب الإنسان منذ نشأته الأولی علی سطح هذا الکوکب. لکن ما نجده من معنی الغربة فی العصر الجاهلی یختلف کل الاختلاف عما نلحظه فی العصر الحدیث. فالموجد الرئیس لها فی العصر الجاهلی هو الشیب والشیخوخة حیث یقع علی نفس الشاعر ویؤدی إلی ارتداد صدی هذا الصراخ إلى نفسه ثم عرضه فی أدبه؛ أما الوضع فی العصر الحدیث فغیر ما فی الجاهلی من خضوع البلاد العربیة لنفوذ الاستعمار الغربی وسیطرته علیها منذ مطلع القرن السابع عشر المیلادی حیث زاد شیئا فشیئا خطر هذا الاستعمار وآثاره السلبیة وأثّرت الحضارة الغربیة علی مجمل حیاة الأمة العربیة.

الباحثون: حسین شمس آبادی؛ مهدی ممتحن
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت -
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 96-الأدب المقارن 96ت- الموازنة
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود