معروف الرصافي و نزعته الإجتماعية اِلي المرأة والفقر

بحث في مجلة لسان مبين - جامعة قزوين


معروف الرصافي شاعر العراق الکبير و احد أعلام النهضة الأدبية و من کبار شعراء المدرسة الکلاسيکية قد طرق اغلب ابواب الشعر القديمة من مدح و رثاء و غزل و وصف و خمريات، و لکن تميز بشعره السياسي و الإجتماعي و اشتهرب «شاعر الحرية» و «شاعر البؤساء» لما نظمه من أشعار ثوروية ملتهبة و لما عالجه من قضايا إجتماعية و سياسية. لشعره ميزات عديدة فهو فضلا عن متانة اللغة و رصانة الأسلوب يلازم روح العصر مقاصده و مطالبه.
بيئة الشاعر الحافلة بالأحداث و معيشته المملوءة بالکثير من الوان الفقر و الفاقة و حرمان دعت الرصافي الي إهتمام بشوؤن الناس والوطن والموضوعات الإجتماعية التي يعانيها مواطنيه. هذه العوامل المذکورة جعلت الشاعر شاعرا ثورويا و اجتماعيا و ساعدته علي أن يشعر آلام الناس و يتأثر بها. نحن عندما نقرأ ديوان شعره و نتعمق في قصائده الإجتماعية، نراه کمراة تنعکس فيها کل الحوادث السياسية و الثورات الإجتماعية و حرکات الوطنية التي وقعت في عصره. فهو شاعر انفرد بالشعر الإجتماعي في العراق. نحن في هذه المقالة عالجنا الموضوعين الهامين من نزعة الشاعر الإجتماعية هما المرأة و الفقر و ترکنا غير هما من الموضوعات إجتنابا من إطالة الکلام و الحشو.

الباحثون: ابوالفضل رضايي؛ عبدالله شفيعي
نوعية البحث: بحث في مجلة لسان مبين - جامعة قزوين
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي . 91ث003-المنهج الاجتماعي
الرابط

error: Content is protected !!