مظاهر الازدواجیة فی شعر إلیاس أبوشبکة

بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت -


إنّ تأثّر الأدب بالظروف الاجتماعیة أمر یتّفق علیه کثیر من النقاد والمفکّرین؛ کما أنّ الازدواجیّة یمکن أن تکون إحدی مظاهر تأثّر الشاعر من الظروف الاجتماعیة، وهذا یعنی کلّما تتناقض آمال الشاعر ومعتقداته مع واقع المجتمع تنعکس هذه الازدواجیة فی أشعاره. لقد کان الواقع الذی یعیش فیه الشعراء المعاصرون یقدم تناقضات شدیدة تنعکس فی نفوسهم ومن ثمّ فی أشعارهم. فإلیاس أبوشبکة (1947- 1903) _الشاعر اللبنانی المعاصر_ من الشعراء الذین عاشوا فی مرحلة اشتدّ فیها الصدام بین المثل العلیا وبین الماضی والحاضر؛ خاصة بعد الحرب العالمیة وما وقعت فی البلدان العربیة من الأحداث السیاسیة والاجتماعیة. وهذا ما أدّی إلی ظهور التناقضات فی أشعاره. فمنجزات هذا البحث الذی تمّ بمنهج وصفی _تحلیلی توحی إلی وجود أنواع من التناقضات فی أشعار الشاعر کازدواجیة الخیر، والشر، والماضی، والحاضر، والتفاؤل، والتشاؤم، والحبّ، والبغض، والرجاء، والیأس، والنور، والظلمة.

الباحثون: معصومه نعمتی قزوینی؛ راحله حسن پور؛ مریم هاشمی
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت -
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ث004-المنهج المتکامل 91ح-مدارس النقد الأدبي مابعد الحداثة
الرابط

error: Content is protected !!