مصادر حکمة الصبر عند ناصیف الیازجی

بحث في مجلة دراسات في اللغة العربيّة وآدابها - جامعة سمنان - http://lasem.journals.semnan.ac.ir


الملخص
الحکمة کانت نوعاً من التعبیر الّذی یکثف الشعراء بها تجاربهم الذاتیّة أو ممارساتهم الیومیّة، وکانوا یعبّرون بها فی داخلهم من فکرةٍ أو رأی، ینقلون ذلک إلی من حولهم فی مجتمعهم فی القبیلة أو فی الأسواق والمواسم. والیازجی شاعرٌ حکیم وهو من الشعراء الذین تطرّقوا إلی جوانب الحکمة العدیدة، خاصّةً حکمة الصبر کما إهتمَّ بها اهتماماً تاماً. والیازجی یُعلی مقامَ الصبر ویشوّق الناسَ إلیه لأنَّ ثمرته حلوةٌ تجعل الإنسان متمسکاً بحبل الله تعالی وتزید إیمانه وتقوی عزمه أمام بلایا الدهر. وقد تأثّر الیازجی فی حکمته حول الصبر بالقرآن الکریم والأحادیث النبویّة الشریفة ونهج البلاغة والمتنبی الذی کان من أعلام الشعراء وأفذاذ الحکماء فی الشعر العربی القدیم، إضافة إلی الأقوال المأثورة والشعر القدیم والحدیث وما یجری علی ألسنة الناس من الأمثال وما یعرض له من الخواطر فی اختباره للدنیا. لغته فی حکمته بسیطة لا یحتاج القارئ فی فهمها إلی التأمّل. وقد رکّزت المقالة على محاولة إرجاع المعانی التی تطرّق إلیها الیازجی فی أشعاره الحکمیة إلى مصادرها. وقد وجدنا الیازجی یکرر ما قاله الآخرون ولم یکن مبدعاً فی خلق المعانی الجدیدة.

الباحثون: صغری فلاحتی/ إسماعیل أشرف
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات في اللغة العربيّة وآدابها - جامعة سمنان - http://lasem.journals.semnan.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ث004-المنهج المتکامل
الرابط

error: Content is protected !!