محمّد الفیتوری من الیأس والعزلة إلى الوعی الذاتی والدعوة إلى التحرّر

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


لقد أصبحت المقاومة من المواضیع الّتی یدور فی رحابها کثیر من الشعراء المعاصرین. إنّ أصحاب الشّعر المقاوم یدعون إلى النضال للحصول على الحریة والاستقلال ملتزمین بقضایا المجتمع والوطن. یعدّ الشاعر السودانی المعاصر محمّد الفیتوری، من أکبر هؤلاء الشعراء المناضلین. یدرس هذا المقال بمنهج تحلیلی- وصفی، تطوّرات شعر الفیتوری النضالی مشیراً الى الجدلیة بین الشعور بالنقص النفسی والتمرد الرافض فی شعره. نتائج هذه الدراسة تدلّ على أنّ الشاعر کان فی البدایة مستغرقاً فی رومانسیته المتشائمة قضى قسماً من عمره بالخیالات المکنونة فی نفسه الحزینة، ثمّ تغیّرت رؤیته الشعریة تغییراً جذریاً فتطوّر شعره من الرومانسیة إلى الواقعیة الإجتماعیة، فأصبح من روّاد شعر الرفض والتمرّد فی السودان وإنّ شعر الفیتوری فی المرحلة الأخیرة تطوّر أکثر فلا یتعلّق بقضیة إفریقا فحسب، بل أصبح شعراً ثوریاً عالمیّاً وإنّه مناجاة نفسیة للتعبیر عن الأحزان الموجودة فی کوامن نفسه الثائرة، فأفریقا صارت عنده رمزاً للتخلّص من آلامه الموجعة. وله اتّجاهَ صوفی مزیج بالرفض والتمرّد.

الباحثون: علی سلیمی؛ محمّد حسن أمرایی
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ث002- المنهج النفسي 91ث003-المنهج الاجتماعي 98-الأدب الملتزم 98ت001- أدب المقاومة
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود