عنصر الزمن فی قصص الأطفال لعبدالمجيد زراقط )عيدالنصر ) 1990 ،) وعودة العصافير ) 1992 ،) وقرية العطايا ) 1992 ،) والمرتبة الأولى ) 1994 ) نموذجا(ً

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


للزمن دورٌ مهمٌ فی تجسید أحداث القصّة وتطویرها، وهو عنصر محوری من عناصر القصّة، ویربط بعض الأحداث ببعضها الآخر، وتکسب القصّة بواسطة الزمن حیویةً؛ إذن لا تکتمل إلّا فی إطاره. یتناول هذا البحث ضمن المنهج الوصفی التحلیلی عنصر الزمن من بین العناصر القصصیة الأخرى فی قصص عبد المجید زراقط؛ نظراً لأهمیته فی هذه القصص، ورکزت الدراسة على مجموعة قصصه للأطفال، وهی عید النصر (1990)، وعودة العصافیر (1992)، وقریة العطایا (1992)، والمرتبة الأولى (1994) نموذجاً. حیث شکلت هذه القصص أولى قصصه، وأهمُّها موجَّهة لجمهور الأطفال؛ بما فیها من قیم ومواقف مؤثِّرة فی شخصیة الطفل. ومن النتائج التی توصَّلت إلیها الدراسة هی أنَّ الزمن یعمل على إثبات حضوره بفاعلیة کبیرة فی هذه القصص؛ بما أنَّنا نجد قدرة الکاتب على التلاعب بالنظام السردی، وعلى تشکیل الأزمنة، منها: علاقات الترتیب، وعلاقات الدیمومة، وعلاقات التواتر، وبها یؤخِّر ویقدِّم، ویعید ترتیب الوقائع التی حدثت فی زمنٍ واحدٍ ترتیباً تتابعیاً حیث لیس بإمکانه أن یضع الأحداث أمام عینی الطفل فی آنٍ واحدٍ؛ إذن تتراوح قصصه بین الوحدات الزمنیة الثلاثة: الماضی والحاضر والمستقبل هکذا ینتقل من الحاضر إلى الماضی أو یقفز إلى الأمام، وأحیاناً یجسَّد الحدث فی ذهن الطفل وأحیاناً أخرى یحذف الأحداث التی لا یرى أهمیة لذکرها.

الباحثون: رقيه رستم پور ملکی؛ زهرا عليزاده
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 97-الأدب القصصي
الرابط

error: Content is protected !!