(ظاهرة التناص في مسرحيّة )الملک هو الملک

بحث في مجلة الجمعية العلمية الإيرانية للغة العربية وآدابها/http://iaall.iranjournals.ir/


سعد الله ونوس کاتب مسرحی سوری من درجة المسرحیین و المبدعین. حاول فی إغناء المسرحیة العربیة و ازدهارها. له مسرحیات تحتل المکانة السامیة بین المسرحیات العربیة المؤصّلة منها مسرحیة (الملک هو الملک) التی تعتبر من أفضل مسرحیاته النموذجیة المعاصرة و تهتم بقضایا العرب المعاصرة و تنعکس حقائق مجتمعاتهم و حکامهم أشد انعکاس.
التناص ترجمة للمصطلح الفرنسوی (intertext)، مصطلح شاع فی النقد العربی الحدیث علی ید «جولیاکریستیفا» و هو تعالق النصوص بعضها ببعض أو تداخل النص مع نصوص أخری، له قوانین و أشکال متعددة.
مسرحیة (الملک هو الملک)، مسرحیة رمزیة سیاسیة وطنیة اجتماعیة، تصوّر المجتمع الاسلامی و الانسانی تصویراً واقعیاً نموذجیاً، تصویراً یغری المخاطب إلی إصلاح حیاته و مجتمعه.هذه المسرحیة أکثر مسرحیات سعدالله ونوس إمتاعا و طرافة، فضلاً عن طقسیتها الموفقة و هی فی الواقع أصفی و أرقّ و أنجح ما کتب ونوس، لها مشاهد و فواصل عدیدة.
مازال المسرحیین المعاصر الخلّاق یهتمون بدرج التراث الماضی الثمین فی آثارهم لإثراءها.کذلک حال المبدع المسرحی سعدالله ونوس فی مسرحیته (الملک هو الملک) حین یوظّف فیها حشدا من أسالیب و حکایات تراثیة تکشف لنا عن تأثیره بالکتاب العالمی التراثی (ألف لیلة و لیلة).
هذه المقالة تحاول إلقاء الضوء علی هذا المسعی، و تمعن النظر فی تحلیل جوانب هذه المسرحیة التراثیة فی ظلّ قضیة التناص بأشکاله و قوانینه علی صعیدین: الحکایة و الأسلوب الفنی.

الباحثون: فاطمة قادري؛ سلالة رخ
نوعية البحث: بحث في مجلة الجمعية العلمية الإيرانية للغة العربية وآدابها/http://iaall.iranjournals.ir/
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 96-الأدب المقارن 96ث-التناص
الرابط

error: Content is protected !!