ظاهرة الاغتراب فی شعر عزالدین المناصرة

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


إن الاغتراب من أهم القضایا التی تبحث عن مشاکل المجتمع المعاصر، ویعبر عما تجیش به النفس من مشاعر الحزن والألم؛ فلم یکن الشعر العربی المعاصر بعیداً عن هذه الظاهرة؛ فالشعراء کثیراً ما أدلوا بدلوهم وتکلّموا عما یعانونه من مشاکل یرونها فی مجتمعهم؛ فمنهم من عاشوا حیاة صعبة ومنهم من هاجروا بلدانهم للتخلص من أعباء الوطن مفضِّلین النأی عن الأهل والمواطنین؛ قصدا إلى العمل خارج حدود الوطن، وبالحرکیة والنشاط من أجل استعادة ما یستهویهم من حیاة معیشیة مرضیة فی بلدهم، فإنهم عبّروا عن مشاعر الحزن والألم بسبب ما یرونه من واقع مریر یعانیه شعبهم وذلک باستخدام الرموز التاریخیة والدینیة والشعبیة، هادفا إلى إثارة الحیاة والاستبشار والأمل فی مستقبل أفضل، أو استشراف المستقبل عند أبناء الشعب. یهدف هذا البحث إلى دراسة ظاهرة الاغتراب عند الشاعر الفلسطینی المعاصر، محمد عزالدین المناصرة وفقاً للمنهج الوصفی التحلیلی، ویلاحَظ الاغتراب بأنواعه المختلفة من المکانی والذاتی والاجتماعی فی کثیر من مجموعاته الشعریة؛ حیث تسبّب فی أن یکون شاعراً ذا خصوصیة وتفرّد فی شعره؛ بحیث یمکننا تسمیته بالشاعر المغترب الکبیر الذی تلوّن کثیر من قصائده بلون الغربة والاغتراب والحنین؛ ویتجذر الشعور بالإغتراب عنده فی عدم الرضى أو القناعة بالحالة التی یعیشها، فهو حالة من التناقض فی وعیه وإدراکه؛ فإنه الشاعر البارز الذی أعطى للاغتراب اهتماماً مرکزاً؛ وکما رأینا من أهم مظاهر الاغتراب عنده هو العزلة والشکوى والطموحیة واستشراف المستقبل.

الباحثون: امیر فرهنگ نیا؛ کبری روشنفکر؛ خلیل پروینی
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ث002- المنهج النفسي 91ث003-المنهج الاجتماعي
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود