صورة الفخر الأدبي عند ابن ‌نباتة الـمصري

بحث في مجلة ادب عربي - جامعة طهران - https://jalit.ut.ac.ir


چکیده
الفخر من الفنون الشعریّة الشائعة یتغنَّی فیه الشّاعر بخصاله أو بخلال قومه، وقد تطرّق إلیه معظم الشّعراء فی العصور الـمختلفة من تاریخ الأدب العربی. وللفخر أنواع مـختلفة: منها الفخر الفردی، والأدبی، والسیاسی، والدّینی و…إلـخ.
کان الفخر فی العصور الـماضیة کثیراً للغایة، وذلک بسبب کثرة دواعیه: من النوازع النفسیّة، والافتخار بالـحسب والنسب، والتفاخر بالقوم والقبیلة. ولکن کلّما تقدّم الزمان من العصر الـجاهلیّ إلی العصر الإسلامی ومن العصر الأموی إلی العصر العبّاسی، أصبح حجمه طفیفاً ضئیلاً. فقد تقلَّصت هذه الظاهرة فی العصرالـمملوکی، وأصبح معبِّراً عن ذات الشّاعر وهمومه، وراج نوع خاصّ من الفخر الذاتی سمَّی الفخر الأدبی. کان جمال الدّین ابن نباتة الـمصری من فحول شعراء هذا العصر، فقد تناول فی شعره إلی جانب بقیّة الفنون الشعریّة موضوع الفخر دون أن یختصّ به باباً خاصّاً، حیث تطرّق إلیه فی خاتمة مدائحه ومقطوعاته الشِّعریة. ویدور معظم فخریاته حول الفخر الأدبی، فیفتخر بشعره وقریضه کما یفتخر بشاعریّته ومواهبه الشعریّة. یهدف هذا البحث بالاستفادة من الـمنهج الوصفی_التحلیلی إلی دراسة صورة الفخر الأدبی فی شعر ابن نباتة الـمصری. فیصل الباحث مستفیداً من هذا الـمنهج إلی بعض النتائج: فالشاعر
لم یترک موضوعا من مواضیع مدحه للکبراء إلّا أشاد بشعره، وقارن بین نفسه وبینهم، وکان من أکثر شعراء عصره اعتزازً بـمآثره الأدبیة، فَیفضِّل نفسه علی أساطین الشعر العربی فی العصور الـمنصرمة کحسّان والبحتری وأبی تمّام.

الباحثون: حسن سرباز/ سعدي أسعدي/ حسام الدين خاكپور
نوعية البحث: بحث في مجلة ادب عربي - جامعة طهران - https://jalit.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ث002- المنهج النفسي
الرابط

error: Content is protected !!