صبغة المتنبّی على لوحات الأسلوب الخراسانیّ؛ شعر الأنوریّ الأبیوردیّ نموذجاً

دراسات فی العلوم الانسانیة - جامعه تربیت مدرس/http://aijh.modares.ac.ir


من المباحث الهامّه على أساس المدرسه الفرنسیّه فی مجال الأدب المقارن هی دراسه المضامین المشترکه بین الآداب والتمییز بین ما یبدع الأدیب وما یقترضه إمّا عن أبناء لغته وإمّا عن غیرهم فیعید خلقه. من هذا المنطلق تطمح هذه الدراسه من خلال المنهج التحلیلی ـ المقارن، أن تقارن بین قصائد الشاعرین العربی والفارسی أبی الطیّب المتنبّی (303 ـ 354 ه.ق) من أکثر شعراء العرب نفوذاً وتأثیراً فی شعراء الفرس والأنوریّ الأبیوردیّ (؟ ـ 583؟ ه.ق) مستهدفه التمییز بین مضامین مشترکه ناجمه من توارد خواطر الشاعرین ومضامین وصور شعریه أخذها الأنوری عن نظیره العربیّ ممّا یفید الباحثین فی رصد تیارات أدبیه برزت من خلال العلاقات العربیه – الفارسیة. وممّا توصّلت إلیه الدراسه هو أنّ الشاعر الفارسی بسبب معرفته التامّه علی شعر المتنبّی استقى من مضامینه وصوره الشعریّه مباشراً أو غیر مباشر وهذا بجانب التقاء الشاعرین فی مضامین متماثله شارک فی تکوینها اندماج الشاعرین فی بیئه ثقافیّه واجتماعیّه مشترکه ومواصفات نفسیه متشابهة.
واژه‌های کلیدی: الأدب المقارن، القصیده الفارسیه الکلاسیکیة، أبو الطیّب المتنبّی، الأنوریّ الأبیوردیّ

الباحثون: نرگس گنجی؛ فاطمة اشراقی
نوعية البحث: دراسات فی العلوم الانسانیة - جامعه تربیت مدرس/http://aijh.modares.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 96-الأدب المقارن 96ت- الموازنة
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود