سورة “نوح”؛ دراسة أسلوبیة دلالیة فی مستوى الصوت والصرف

بحوث في اللغة العربية - جامعة أصفهان - http://rall.ui.ac.ir/


تعتبر الأسلوبیة من المناهج النقدیة الهامّة التی قام الکثیر من الدراسات اللغویة للقرآن الکریم على أساسها. فالأسلوبیّة لا ترکز فقط على شکل اللفظة وإنّما على عمق دلالاتها متجاوزة مرحلة التبسیط إلى مرحلة أعمق عندما تتعامل مع لغة النصّ تعاملا فنّیّا، من خلال إبراز الظواهر اللغویّة الممیّزة ومحاولة إیجاد صلة بینها وبین الدلالات التی عن طریقها یمکن الوصول إلى المعنى الغائب فی النصّ.
فهذه الدراسة بتمثّلها منهج الأسلوبیّة الإحصائیّة، تحاول إبراز الدلالات من خلال دراسة المستویات اللغویة فی سورة “نوح”. وقد وقفت الدراسة على مستوى الصوت و‌الصرف من المنهج الأسلوبی فی هذه السورة؛ فدرست فی المستوى الصوتی دلالةَ صفات الأصوات من الجهر والهمس والشدّة والرخاوة، ودلالة تکریر الأصوات ودلالة المقاطع، و‌فی المستوى الصرفی دلالةَ التعریف والتنکیر ودلالة الأسماء فی بعض الصیغ الصرفیة ودلالة الأفعال فی صیغ الماضی والمضارع والأمر.
وقد خرجت الدراسة بنتیجة موادّها أنّ معظم الأصوات فی السورة من الأصوات المجهورة من حیث الجهر والهمس، ومن الأصوات الشدیدة والمتوسطة من حیث الشدّة والرخاوة لتدلّ على سیاق السورة الذی یقتضی الجهر والشدة للدعوة. وکان لتکریر بعض الأصوات دلالات ملائمة لسیاق السورة. وقد جاءت المقاطع ملائمة لهذا السیاق أیضا؛ فدلّت المقاطع المقفلة على سرعة الأحداث والمقاطع الطویلة على الإنذار والتهدید. أمّا فی المستوى الصرفى فوظّفت الضمائر توظیفا دلالیا حیث دلّت فی بدایة السورة على تقریب نوح A قومَه من نفسه إثارةً لعواطفهم واستمالة لهم وفی نهایة السورة على تبعید نوح A إیاهم عن نفسه لرفضهم الدعوة.
الكلمات الرئيسية
سورة “نوح”؛ الأسلوبیة؛ الدلالة؛ المستوى الصوتی؛ الأصوات اللغویة؛ المستوى الصرفی

الباحثون: دانش محمدی رکعتی؛ علی‌رضا محمدرضایی
نوعية البحث: بحوث في اللغة العربية - جامعة أصفهان - http://rall.ui.ac.ir/
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 92-علم الدلالة 95-الأسلوبيات 95ث002-الإحصائية
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود