دراسة صور التشبیه فی الکلام النبوی الشریف

بحث في مجلة دراسات في اللغة العربيّة وآدابها - جامعة سمنان - http://lasem.journals.semnan.ac.ir


الملخص
التشبیه أسلوب من أسالیب العرب البیانیة وفیه تکون الفطنة والبراعة لهم فی البیان. ویرجع بعض محاسن الکلام إلیه. بما أنّ رسول الله (ص) کان رأس الفصاحة، ومجمع البلاغة، وذروة البیان بلا منازع، فکان(ص) یخاطب العرب بلغاتهم علی اختلاف قبائلهم بأفصح بیان وأبلغه، فتحاول هذه المقالة البحث عن فن التشبیه ومظاهره فی الکلام النبوی الشریف حتی یصوّر نبذة من بلاغة النّبی (ص) وفصاحته. وطریقنا هواختیار عدد من أحادیث النبی (ص) الشریفة التی وجدنا فیها صور التشبیه، والإفصاحُ عن البیان النبوی فیها. یبدوأن استخدام هذا الفن والفنون البلاغیة الأخری والمشتملة علی المعانی السامیة المؤطرة بإطار بلاغی فی کلام من کان یخاطب العرب التی تخضع لسلطان اللّسان أکثر من سلطان السّنان، کان من أبرز عوامل سیادة النبی (ص) علی القلوب ونجاحه فی رسالته، لأن الشکل وحده دون الأفکار والمعانی، قالب جامد لا روح فیه ولا حیاة، ویبرز هذا الأمر کثیرا عند علمنا أنّ روایة الحدیث کثیراً ما تتمّ حسب المعنی وقلّما جرت الروایة الحرفیة. نری أن النبی(ص) کان یستخدم التشبیه لتقریب المعانی السامیة إلی إدراک السامعین وکثیر من کلامه (ص) تشتمل صور التشبیه خاصة التشبیه البلیغ الذی احتلّ مکانة مرموقة فی کلامه الشریف. والجدیر للانتباه هوسهولة لغة التشبیه عنده (ص) ورقتها بحیث یمکن استخراج وجه الشبه فی أکثر التشبیهات النبویة بعد دقة وافیة.

الباحثون: محمد إبراهیم خلیفه شوشتری/ علی أکبر نورسیدة
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات في اللغة العربيّة وآدابها - جامعة سمنان - http://lasem.journals.semnan.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ت002- النقد البلاغي
الرابط

error: Content is protected !!