دراسة التغییرات الطارئة علی الهمزة فی اللهجة الخوزستانیّة المکتوبة (دیوان عطیّة بن علی الجمری نموذجاً)

بحث في مجلة دراسات في اللغة العربيّة وآدابها - جامعة سمنان - http://lasem.journals.semnan.ac.ir


الملخص
یشکّل رثاء أهل البیت للهجة الخوزستانیة، مصدراً ثرّاً فی المأثورات الشعبیة، فإنّه مستساغ ومفهوم إلی حدٍّ ما لدی المستمع العربی عامّة حینما یسمعه، لکن الأمر یبدو صعباً حینما یقرأه، أو قد یفهم معناه بشکل مغایر إلی حدّ بعید، وذلک یردّ إلی عدم الدّقة فی الکتابة وعدم الاتفاق علی منهج إملائی موحّد فی الکتابة، کما أنّ النسّاخ والمؤلّفین من الذین لایتقنون الکتابة الصحیحة لأبجدیة هذه اللهجة إتقاناً کاملاً، فهذا الأمر جعل اللهجة المکتوبة تحفل بالأخطاء الإملائیّة، ولا تسیر علی منهج موحّد. من الأصوات التی تعانی من رداءة الطباعة وکثرة الأخطاء الإملائیّة فی اللهجة الخوزستانیّة المکتوبة، هو صوت الهمزة، خاصّة همزة الوصل التی ظهرت کتابتها بصورة مختلفة، حتّی لدی الکاتب الواحد نفسه. فهذا الصوت تعرّض لأنواع وسائل تحریف العامّیة للفصحی من زیادة، ونقص، وحذف، وإبدال، واستعاضة، ونحت وإخلال بترتیب الأحرف. وذلک لما وجده الناطقون بهذه اللهجة من صعوبة فی نطقه، فنهجوا فیه سبیل التسهیل، سهولة فی النطق وسرعة فی التعبیر. إلّا أن الأمر، صعُب علی من لا یتکلمّ اللهجة المکتوبة لأهالی خوزستان، عند قراءة الصورة المکتوبة لصوت الهمزة، حتّی علی الناطقین بهذه اللهجة. هذه الدراسة، درست کافّة التغییرات الطارئة علی صوت الهمزة فی اللهجة الخوزستانیة المکتوبة، لتتبیّن الکتابة الصحیحة لصوت الهمزة فی هذه اللهجة، مستهدفة تقریب الشعر الشعبی الخوزستانی إلی الفصحی، بحیث یسهل فهمه فینتشر أکثر وتتّسع شهرة شعراءه، خاصّة شعراء أهل البیت، أبعد من حدود بلدنا إیران الإسلامیّة. قد اختیر لهذه الدراسة شعر رثاء أهل البیت، دیوان عطیّة بن علی الجمری نموذجاً.

الباحثون: محمد جواد حصاوی
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات في اللغة العربيّة وآدابها - جامعة سمنان - http://lasem.journals.semnan.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي
الرابط

error: Content is protected !!