حجاجیة السؤال في السؤال في المناظرة الأدبیة: مناظرة رئیف الخوري وطه حسین أنموذجا

نقد ادب عربی - جامعة الشهيد بهشتي - http://jalc.sbu.ac.ir/


لا شك في أن للسؤال الحجاجي أهمية كبيرة في الخطاب بشكل عام وفي المناظرة بشكل خاص لكونه أكثر التصاقا مع الجمهور إذ يهدف المناظر من خلال إثارته إلى استمالة المتلقي والسعي لإرغامه للتراجع عمّا يؤمن به ومنعه من الانخراط في طريق مغاير لما يراه المناظر. ففي حالة طرح السؤال على المتلقي والمناظر غیر عالم به يخلو السؤال من الحجاج, ولكن إذا كان جواب السؤال معلوما عند المناظر فهو الذي يحمل تحت عباءته سيف الحجاج ليوصل إلى تغيير قناعات المتلقي. وهنا تكمن أهمية السؤال الحجاجي في المناظرة الأديبة. وقد ركزت هذه الدراسة على بيان أهمية السؤال الحجاجي في المناظرة الأدبية وكان اختيار المناظرة التي جرت بين رئيف الخوري وطه حسين كأنموذج تطبيقي. عملت الدراسة على استقراء الأمثلة المنتقاة من نص المناظرة التي اتخذت أشكالا مختلفة وعرضها كماهي في الواقع وتصنيفها وبيان خصائصها ومدى ارتباطها بالحجاج كما توصلت إلى نتائج أهمها ان كل مناظرة لا تتشكل إلا من خلال سؤال مركزي يجهد كل طرف من اطراف المناظرة نفسه في الإجابة عليه وفق ما يذهب اليه كما تتشكل في مجريات المناظرة الكثير من الأسئلة الفرعية التي تتناسق وتتعاضد لخدمة الإجابة على السؤال المركزي.
واژگان کلیدی
المناظرة الأدبية، السؤال الحجاجي، المتلقي، المناظر.

الباحثون: حجت رسولی, رائد عبود شنان
نوعية البحث: نقد ادب عربی - جامعة الشهيد بهشتي - http://jalc.sbu.ac.ir/
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 96-الأدب المقارن 96ت- الموازنة
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود