حبّ الإمام علی7 فی الأدب المسیحی المعاصر (لبنان نموذجاً)

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


إن لحبّ علیٍ7 جذوراً فی التاریخ، تتخطّى الحدود الدینیة والطائفیة، کما تتعدى حدود الأزمنة والأمکنة. فقد أحبه الناس قدیماً وحدیثاً وأحبه أتباعه الشیعة وغیرهم من أبناء الإسلام ومن أتباع الدیانات الأخرى. وفی العصر الحدیث، بعد أن استفاق العرب لواقعهم أقبل الدارسون العرب على دراسة علی7 تدعیما للإسلام، أو العروبة، أو کلیهما وبحثا عن جذور الأمة، ومدى إسهامهم فی الحضارة العالمیة. وقد أسهم الأدباء المسیحیون فی هذه الساحة العلمیة إسهاماً کبیراً وتعمقوا فی آثاره وشخصیته فهزتهم هذه الشخصیة العلویة من أعماقهم حتى أحبوه، فجعلوا ینشدون فیه أناشید الحب، ونحن فی هذا المقال نلقی الضوء على أهمیة الحب فی الإسلام والمسیحیة أولاً ثم على حب الإمام علی7 بالذات من منظار الأدباء المسیحیین أمثال: جورج شکور، جوزیف الهاشم، نصری سلهب، بولس سلامة و… لنرى مدى هذا الحب عندهم؛ باحثین عن مظاهر حب الإمام علی7 وأسراره الخفیة حسب ما نجد فی آرائهم.

الباحثون: مریم حکمت نیا؛ محمد خاقانی
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 98-الأدب الملتزم 98ت000- الأدب الديني
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود