توظیف الشعر العربی المعاصر فی تعلیم اللغة العربیة للناطقین بغیرها (شعر نزار قبانی نموذجا)ً

بحث في مجلة دراسات في تعلیم اللغة العربیة و تعلمها - جامعة شيراز - http://jsatl.shirazu.ac.ir/


المستخلص
تعتبر اللغة من أهم وسائل التواصل بین البشر ، وتُولی عنایة خاصة بمناهج التعلیم المعاصرة. والإلمام بالأدب جزء لا یتجزّأ من تعلّم أیة لغة فی العالم. والنصوص الأدبیة تعمل على تنمیة مهارات الطلبة اللغویة والتعبیریة والذوقیة. ومن بین النصوص الأدبیة الذی حظی حظوة عالیة هو الشعر لأننا حین نقرأه أو نسمعه نشعر باللذة الفنیة. واختیار المحتوی اللغوی وانتقاء النصوص الشعریة الجیدة التی تتوفر فیها المواصفات اللازمة لتعلیم اللغة العربیة للناطقین بغیرها عملیة دقیقة نظراً لما یکتنفها من عوامل وأسس ومتغیرات تتعلق بالمعرفة والمتعلم والمجتمع واتجاهات العصر الحدیث. هذا والشعر المعاصر فی حد ذاته لا یعدّ اللغة لغة عادیة بل لغة مبدعة تحمل التعبیر الحسی التقدیری والتعمیق الدلالی. ومن جانب آخر یعدّ مصدراً خصباً للتعلیم. من هذا المنطلق یعرض هذا البحث جهوداً فی مجال تعلیم اللغة العربیة عن طریق الشعر المعاصر ویحاول أن یعرّف مصدراً موثوقاً للتدریس غنیاً بالمصادر اللغویة و یوضح ذلک من خلال نموذج من شعر الشاعر المعاصر نزار قبانی، معتمداً علی المنهج الوصفی والتحلیلی حیث توصل إلی أن الشعر المعاصر یستطیع أن یؤدی دوراً مهماً فی تقویة البنى التعلیمیة والمهارات اللغویه لأنه یحوی مفردات لغویة متنوعة تزید من الکفاءة اللغویة والمخزون اللغوی وتنمی القدرة على الفهم، ویمکن استخدامها من حیث ممیزاتها کالتکرار و الطابع الحواری والسرد القصصی والصورة الشعریة فی العملیة التعلیمیة لغیر الناطقین بالعربیة، وقد یکون منطلقاً فی بناء منهج جدید مناسب لطلاب الناطقین بغیرها فی العصر الحالی.
الكلمات الرئيسية
اللغة؛ التعلیم؛ الشعر المعاصر؛ نزار قبانی

الباحثون: فرزانه رحمانیان کوشککی؛ ریحانه ملازاده
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات في تعلیم اللغة العربیة و تعلمها - جامعة شيراز - http://jsatl.shirazu.ac.ir/
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 95-الأسلوبيات 95ث- أنواع الأسلوبية 95ث000- الوظيفية
الرابط

error: Content is protected !!