تلقی الصورة فی قصیدة إیوان کسری للبحتری (من الرؤیة البصریة إلی الرؤیة الفکریة)

بحث في مجلة دراسات في اللغة العربيّة وآدابها - جامعة سمنان - http://lasem.journals.semnan.ac.ir


الملخص
سینیة البحتری المشهورة فی وصف أیوان کسرى من عیون الشعر العربی فی فن الوصف، وأجمل ما فیها وقفته أمام الصورة القائمة علی أحد جدران القصر. وکانت الرسوم والصور على جدران القصور من مظاهر الحیاة الفارسیة. شاهد البحتری صورة معرکة أنطاکیة التی انتصر فیها الفرس علی الروم، ففاجأته اللوحة فأخذ یصفها وصفاً دقیقاً حیاً، حتی یوشک من یقرأ صورة أنطاکیة أن یراها رؤیة العین فی ملامحها التی نقلها الشاعر. فبلغ بذلک ذروة الفن الشعری فی تعامله مع جسد اللوحة فکأنها حقیقة واقعة، لامجرد ألوان وخطوط جامدة على الجدار. مما یصدم قارئ القصیدة العصری، موقف البحتری المتحضّر فی تلقّیه لهذه اللوحة واستیعاب ما فیها من الثقافة، إذ جعل الشاعر رؤیته البصریة الحسیة أداة لبیان رؤیته الفکریة والفنیة تجاه حضارة الفرس، حیث تتجلى فیها نزعته الحضاریة مقراً بعظمة حضارة الفرس العمرانیة وقدرتهم على إدارة الشؤون الحربیة. والشاعر ـ کما هو معروف ـ عربی أصیل وکان من خصوم الشعوبیة إلا أنه یؤمن بالحضارة ویمجد مبدعها أیا کان. وبذلک یتخطی الأفق الضیق إلی العالم الإنسانی الواسع فیعجبه الإبداع موقظاً معانی إنسانیة لاحدود لها قائلاً: وأرانی من بعد أکلف بالأشـ ـراف طرّاً من کل سنخ وإس

الباحثون: فرامرز میرزایی
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات في اللغة العربيّة وآدابها - جامعة سمنان - http://lasem.journals.semnan.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ث004-المنهج المتکامل
الرابط

error: Content is protected !!