تطور القصة القصیرة فی سوریا منذ الثلاثینات حتی أواسط الأربعینات

بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت -


إن القصة القصیرة من الأجناس الأدبیة التی اتخذت مکانة سامیة فی نفوس الناس وهم یقبلون علی القصص القصیرة فی هذه السنوات؛ لأنّ القصص القصیرة تلائم روح العصر والزمان بسبب انشغالهم. والبحث حول هذا الجنس الأدبی من المهام التی یجب أن تدرس علی أساس أهمیتها. ترمی هذه المقالة دراسة القصة القصیرة وکیفیة تطورها فی سوریا من سنة 1931 إلی سنة 1947م وهذه السنوات هی بدایة القصة القصیرة فی سوریا، وکذلک ترمی دراسة تجارب ومجموعات عدد من القاصین المعروفین کعلی خلقی، ومحمدالنجار، ومظفرسلطان، ولیاندیرانی وغیرهم من القاصین، کما تلقی الضوء علی نشأة القصة السوریة وتاریخ سوریا والحرکة الأدبیة فیها وسمات هذه المرحلة وأحوال القصة وهمومها الذاتیة والاجتماعیة فی هذه الفترة.

الباحثون: فاطمة خلیلی
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت -
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 97-الأدب القصصي 97ت001- القصة القصيرة
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود