تصویر المرأة فی شعر شوقی

بحوث في اللغة العربية - جامعة أصفهان - http://rall.ui.ac.ir/


المستخلص
منذ القدیم اتخذت المرأة منطقة متاحة فی الشعر. فلا یکاد یخلو شعر شاعر مجید من هذا الموضوع. فالتعبیر عن عاطفة متبادلة بین الجنسین کان فی الحقیقة تعبیر عن شعور مشترک بین کثیر من مخاطبی الشاعر؛ إذ الشاعر عندما یتکلم عن هذا الموضوع، کأنما یتکلم على لسان مخاطبه. وفی عصر النهضة اصطبغ الموضوع بصبغة جدیدة، وهی العنایة بالمکانة الاجتماعیة للمرأة، والسعی وراء تحقیق حقوقها التی ضاعت تحت الضغوط الاجتماعیة والسنن الموروثة.
فی شعر شاعرنا شوقی الذی کان یعیش فی عصر النهضة تأخذ المرأة منحیین مختلفین: المنحى الأوّل. ما یتـّصل بالقضایا الاجتماعیة التی کانت تعایشها المرأة فی تلک الفترة، والتی کانت الداعی إلى الحرکات التحرّریة للمرأة؛ والمنحى الثانی. ما یتصل بقضیة الحبّ أو بالصورة الغزلیة.
عند قراءة أشعار شوقی فی دیوانه وفی مسرحیاته، نرى له من هذه الناحیة نزعتین: النـزعة الکلاسیکیة وهی الغزل فی مقدمة قصائده المدحیة، أو فی قصائد غزلیة بحتة. والنـزعة الرومنسیة التی تتجلّى فی مسرحیاته التی یبدو أن الشاعر فیها ینطلق من إحساس مرهف ویتمتع بحریّة أکثر. فهو فی مسرحیاته یتکلم بلسان أبطال قصصه.
تحاول هذه الدراسة ــ ضمن تحلیل بعض أشعار شوقی فیما یرتبط بالموضوع ــ أن تستنبط رؤى الشاعر فی قضایا المرأة الاجتماعیة ونظرته إلى المرأة، الروحیة والجسدیة، فی موضع الحب وبیان العاطفة
الكلمات الرئيسية
أحمد شوقی؛ المرأة؛ القضایا الاجتماعیة؛ التغزل

الباحثون: زهرا سلیمان پور؛ جعفر دلشاد
نوعية البحث: بحوث في اللغة العربية - جامعة أصفهان - http://rall.ui.ac.ir/
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ث003-المنهج الاجتماعي 98-الأدب الملتزم 98ت005- الأدب النسوي
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود