تحلیل محتوى کتب قواعد اللغة العربیة فی مرحلة البکالوریوس لفرع اللغة العربیة وآدابها فی ضوء معاییر الجودة (مبادئ العربیة للرشید الشرتونی والجدید فی الصرف والنحو للدیباجی نموذجین)

بحوث في اللغة العربية - جامعة أصفهان - http://rall.ui.ac.ir/


الملخص
الکتاب الجامعی أحد المکوّنات الهامّة فی کل منهج. وتعود أهمیة الکتاب فی کل منهج إلى الدور الذی یلعبه لتنسیق سائر العناصر. فیحدد الکتاب فی کثیر من الأحیان طریقة التدریس حیث إنّ کثیراً من المدرسین یکیّفون طرائقهم واستراتیجیاتهم على أساس الطریقة المتبعة فی الکتاب. وفی منهج تعلیم القواعد اللغویة قد ظهرت نظریات وآراء متضاربة حول معاییر الجودة فی الکتاب الجامعی، لکن اتفق جمیع الأخصائیین فی حقل تعلیم اللغة أن الکتاب التعلیمی للقواعد یجب أن یتطور على أساس المعاییر العلمیة والتربویة الحدیثة فی کل فترة. من الأسالیب الحدیثة لتحلیل الکتب فی المناهج أسلوب تحلیل المحتوى والذی یدرس الکتاب لمعرفة مواضع القوة والضعف وذلک من خلال المعاییر العلمیة والتربویة الحدیثة.
هذه الدراسة محاولة لمعرفة الطریقة المتبعة، وأسباب القوة والضعف فی کتب تعلیم قواعد اللغة العربیة فی فرع اللغة العربیة وآدابها. تنتهج الدراسة المنهج الوصفی، وتتبنّى طریقة تحلیل المحتو ى لدراسة هذه الکتب. وقد حاولت أن تستنبط نقاط القوة والضعف فی الکتب عن طریق تصمیم قائمة من معاییر الجودة للکتاب الجامعی کما أنها عرضت هذه القائمة فی صورة الاستمارة لعشرة من الأساتذة الأخصائیین فی حقل تعلیم قواعد اللغة العربیة فی إیران. یشتمل مجتمع الدراسة کتاب «مبادئ العربیة» (المجلد الرابع) للرشید الشرتونی، وکتاب «الجدید فی الصرف والنحو» للدیباجی. أثبتت بعض نتائج الدراسة أنّ الطریقة الغالبة فی هذین الکتابین هی الطریقة القیاسیة، وهذه الطریقة تقلیدیة تماماً ولا تستعمل فی المناهج اللغویة الحدیثة. وهناک مشاکل یعانیها الکتابان مثل: فقدان معاییر الجودة، وذکر الأهداف التعلمیة، والتدریبات المتنوعة، والنصوص.
الكلمات الرئيسية
تحلیل المحتوى؛ قواعد اللغة العربیة؛ مبادئ العربیة؛ الجدید فی الصرف والنحو

الباحثون: عیسی متقی زاده؛ سجاد اسماعیلی؛ دانش محمدی
نوعية البحث: بحوث في اللغة العربية - جامعة أصفهان - http://rall.ui.ac.ir/
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 94-تحليل الخطاب 94ت001- التحليل البنيوي
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود