تحلیل الثنائیات الضدیة فی شعر المقاومة اللبنانیة

بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت -


إن الأدب ظاهرة اجتماعیة تتأثّر بالواقع وتعتنی بالفکر والرسالة وتلعب دورا هامّا فی توجیه الشعوب نحو قیم إنسانیة سامیة. ومن هذا المنطلق فإن شعر المقاومة اللبنانیة کنوع من الأدب الملتزم، یسعی لتحقیق أهدافه من خلال الترکیز علی الظروف الصعبة التی یعیشها الناس من ناحیة؛ ویحاول أن یقدم ما أقصی عنده وما یستطیع أن یقوم به لإذکاء الثقة بالنفس وتعضید الذات من ناحیة أخری.فهو الأدب المعبّر عن العمل من أجل تفجیر الطاقات الإیجابیة الواجبة لمواجهة الظلم والعدوان والذی یحثّ علی الأمل ویفتح آفاقا واسعة للصمود والاستمرار بالمقاومة.
فنجد شعراء المقاومة اللبنانیة من جانب یصورون الدمار والاحتلال والألم والوجع تصویراً صادقاً، ومن جانب آخر یتحمسون لکرامتهم ویثیرون إقبال الناس إلی مقاومة الاحتلال ویستنهضونهم للدفاع عن القعیدة؛ فإذاً لایقل خطورة شعرهم عن سلاح المقاومین وهذه هی مهمة شاعر المقاومة الذی یرسم طریق الاستقامة للمستقبل و یحیی الأمل فی قلوب المضطهدین والمظلومین ویفعمها بالرجاء والنور.
هذه المقالة تلقی ضوءاً یسیراً علی هذه المهمة الشعریة والوظیفة الاجتماعیة عند شعراء المقاومة اللبنانیة الذین فتحوا نوافذ للنور عن طریق عقد الثنائیات ومقابلة الضدین کاللیل والنهار والآه والبرکان والإذعان والملحمة والاحتلال والغضب والخیبة والأمل والموت والحیاة الأبدیة.

الباحثون: علی طاهری؛ ناصر قره خانی
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت -
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 94-تحليل الخطاب 94ت002- التحليل السيميائي 94ت003- تحليل الانزياحات اللغوية 98-الأدب الملتزم 98ت001- أدب المقاومة
الرابط

error: Content is protected !!