تجلیات الرومانسیة فی شعر البارودی

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


یعدّ البارودی رائد الشعر الحدیث وباعث النهضة الأدبیة التی رفعت شعار الدعوة إلى إحیاء التراث الشعری القدیم وإعادة مجده من جدید بحیث أصبحت فی ما بعد، مدرسة ممیزة لها أتباع أثروا الأدب العربی بإبداعاتهم ورفعوا من شأنه بنتاجاتهم. إنّه صبّ جلّ اهتمامه فی التغنیّ بآمال الأمة ومعالجة واقعها، فهو بحقّ شاعر کلاسیکی بکلّ ما تعنیه الکلمة.
إلا أنه استطاع بموهبته الشعریة أن یتغلّب بین فینة وأخرى على هذا الطابع التقلیدی الذی قلما کان الشعر فیه یعبّر عن إحساس منفعل أو شعور أصیل، فاستطاع أن یصوّبه إلى اتجاه الشعر النفسی والذاتی، فتمثلّت هذه النزعات الذاتیة فی شعرالبارودی فی نزوعه إلى الطبیعة خاصة وتراوحت تجلیات الذات بین مشاعر الحبّ والحزن والحنین والغربة عنده.
حاول المقال أن یتناول تلک اللمسات الرومنسیة فی دیوانه الذی کان یراه ترجمان حیاته، على ضوء المنهج الوصفی – التحلیلی فینتزع تلک الخیوط السحریة محاولاً تقدیمها على نسج رومنسی یلامس الروح ویداعب الوجدان ومن النتائج التی توصلنا إلیها أن الشاعر حاول التعبیر عن ذاتیاته عبر ترسیم مشاعر الحزن والوحدة والغربة فی المنفى وتوظیف عنصر اللیل فی بث الشجون والأحزان بالإضافة إلى التعبیر عن أرق العواطف وهو الحب إما بالتغزل بالمرأة وإما باتخاذ الوطن هیکلا للحب.

الباحثون: صادق فتحی دهکردی؛ عبیر جادری
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ث-مدارس النقد الأدبي الکلاسيکي
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود