تجربة اللقاء مع النفس فی حکایة «الملک والجاریة» لجلال الدین الرومی

دراسات فی العلوم الانسانیة - جامعه تربیت مدرس/http://aijh.modares.ac.ir


یسعى هذا المقال إلى إلقاء الضوء على حکایه «الملک والجاریة» من دیوان المثنوی المعنوی للشاعر الفارسی جلال الدین محمد البلخی المشهور بالرومی‏،‌ وذلک من خلال الآلیه النقدیه التی أسّسها عالم النفس السویسری یونغ صاحب نظریه اللاوعی الجماعی. ویرى یونغ أنّ للإنسان طاقه کبیره فی لاوعیه منبثقه عن ثقافه المجتمع الذی یعیش فیه،‌ واللاوعی الجماعی هذا مفعم برموز یطلق علیها یونغ النماذج الأزلیة. من أهمّ هذه النماذج «آنیما»(الرجل الخفی فی شخصیه المرأة) و«آنیمة»(المرأه الخفیه فی شخصیه الرجل) و«الظلّ»(الجانب المکروه من الشخصیة) و«الشیخ» و«الإنسان الکبیر» أو عقل الأعماق فی الکیان الإنسانی.وتبیّن لنا عبر هذه الدراسة، ومن خلال هذه النماذج الأزلیه أنّ شخصیه الملک فی حکایه «الملک والجاریة» ترمز إلى صوفی یتجه إلى أعماقه عبر رحله باطنیه ‏بحثاً عن شخصیته الحقیقیه المتمثله فی الأنا الأعلى أو إنسان الأعماق الکبیر،‌ مروراً بدهالیز الروح والنفس المعتمة.
واژه‌های کلیدی: یونغ، اللاوعی الجماعی، آنیما، آنیمة، الظل، ‌ الأنا الأعلى

الباحثون: صابر امامی؛ یدالله ملایری
نوعية البحث: دراسات فی العلوم الانسانیة - جامعه تربیت مدرس/http://aijh.modares.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ث002- المنهج النفسي 97-الأدب القصصي
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود