النقد المقارن الفنیّ بين ملک الشعراء بهار و الشيخ حسين المرصفی

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


إنّ النقد الأدبی الحدیث یعتبر من أبرز مظاهر الأدب العربی المعاصر، هذه الظاهرة فقد تأثرت فی العصر الحدیث بمباحث النقد الغربی وذلک لاتّصال العرب بالآداب الغربیة. تعود أسباب تأثر النقد العربی بالغرب إلى مؤثرات عدیدة کالنقد المقارن والمدارس النقدیة کمدرسة الدیوان ورجالها. إنّ الادب المقارن فی العالم هو التفاعل مع الفکر النقدیّ، وهذا العلم من العلوم الجدیدة والمفیدة الّتی یعرّف أدب کلّ شعوب العالم فی مجموعات متّصلة ومقولات واحدة (مع الاختلافات الشکلیة واللغویة). بالطبع لکثیر من الادباء الایرانیین تشابه مع سائر ادباء العالم فی اللغة والنقد، منهم ادباء العرب ؛ توجد فی آثار کلّ ادیب مضامین مختلفة کالمضامین الادبیة والسیاسیة والاجتماعیة، هناک تشابهات کثیرة بین ملک الشعراء بهار والشیخ حسین المرصفی الادیبین المعاصرین الایرانی والعربی ونستطیع نلمح ما یتمتّع به المرصفی وملک الشعراء بهار من ذوق سلیم مدرب، ورقّة بالغة وبصر بالشعر، ومعرفة بمواطن الکلام ومواضعه اللائقة به. ومنها التشابة النقد البلاغیّ، فانطلاقا من هذا نعالج فی هذا المقال، النقد المقارن فی مجال البلاغة بین هذین الادیبین اعتمادا على المنهج التحلیلی – الوصفی.

الباحثون: علی قهرمانی؛ يعقوب علی آقاعليپور
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 96-الأدب المقارن 96ت- الموازنة
الرابط

error: Content is protected !!