الموسیقى فی شعر محمد مهدی الجواهری السیاسی

بحوث في اللغة العربية - جامعة أصفهان - http://rall.ui.ac.ir/


المستخلص
یعدّ محمد مهدی الجواهری آخر الشعراء الکلاسیکیین الجدد الکبار فی الأدب العربی، ویمکن اعتبار شعره حلقة اتصال بین الشعر الکلاسیکی والشعر الحدیث. مع أن شعر الجواهری نظم فی الشکل الکلاسیکی، إلا أنه هیأ الأرضیة للتغییرات الجذریة فی الشعر العربی، ونستطیع القول بأن موسیقى شعره خیر دلیل على هذا التحول التدریجی.
یمکن دراسة شعر الجواهری من الوجهة الموسیقیة فی ثلاث مراحل: فی المرحلة الأولى کان الشاعر تابعاً للطریقة الکلاسیکیة تماماً، وجمیع مقومات قصائده الفنیة یجسّم لنا شعر العصر العباسی.
أما فی المرحلة الثانیة، فیحصل الشاعر على تجارب جدیدة فی استعمال الأوزان العروضیة، ویسعى إلى تقریب موسیقى شعره إلى حاجات العصر ومقتضیاته أکثر فأکثر.
وفی المرحلة الثالثة یمشی فی طریق الابتکار والإبداع، ویحاول مجاراة أسلوب «الشعر الحر».
فالجواهری، وإن لم ینجح فی تکسیر القالب الکلاسیکی التقلیدی للقصیدة العربیة، إلا أنه استطاع أن یهیئ المجال للتحول والتغییر فی موسیقى القصیدة ومضامینها.
ونحن فی هذه المقالة نتناول مراحل التطور الموسیقی لشعر الجواهری بالدرس والتحقیق، ونذکر میزات شعره فی کل مرحلة؛ وأیضا نبین أهم العناصر الموسیقیة فی شعره.

الكلمات الرئيسية
الجواهری؛ موسیقى الشعر؛ البحور العروضیة؛ التقلید؛ الإبداع

الباحثون: مرضیه آباد؛ روح اله مهدیان طرقبه
نوعية البحث: بحوث في اللغة العربية - جامعة أصفهان - http://rall.ui.ac.ir/
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 99-العروض 99ب000-موسيقي الشعر
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود