المرأة المثالیة فی القرآن الکریم دراسة مقارنة مع الشعر الجاهلی

آفاق الحضارة الإسلامية - آکاديمية العلوم الإنسانية - http://afagh.ihcs.ac.ir


المستخلص
إنّ مهمّة الشعر بدایة هی التعبیر عن الجمال. فهناک عدد کثیر من الأغراض الشعریة قدیماً ترتبط ارتباطاً وثیقاً بالمضامین الجمالیة بما فیها الوصف والغزل والمدح، کما أنّ الحکمة کثیراً ما تنحو نحو الجمال الروحی. والشعر الجاهلی لا یخلو غالباً من فن الغزل الذی یتجلّى فیه جمال المرأة حسیاً و روحیاً مما جعله ینقسم إلی قسمین: إباحی و عذری. و قد نرى أنّ وصف المرأة فی القرآن الکریم إمتاز باهتمامه بالمعاییر التی تختلف عن الرؤیة الجاهلیة حیث أضفى علیه أوصافاً ومعانیَ سامیة ترتبط بالحیاء والکرامة. وهذا المقال یقوم بدراسة هذه الأوصاف من خلال الموازنة بین تصاویر المرأة المثالیة «الحور العین» فی القرآن الکریم والشعر الجاهلى على أساس المنهج الوصفی ـ التحلیلی. والنتائج تدلّ على أنّ هناک تشابهات بینهما فی الوصف المادی، إلا أنّ الوصف القرآنی یقترن دائماَ بما یدلّ على جمال معنوی قلّما نراه فی الغزل الجاهلی. فلیست التصاویر القرآنیة تصاویر مادیة بحتة لمجرد ترغیب الناس فی الدخول فی الجنة، بل وراءها معانٍ سامیةٌ تضمن الحیاة الإجتماعیة والزوجیة ودوامها فی کل عصر وخاصة العصر الراهن.

الباحثون: کبری روشنفکر/ مجید محمدی بایزیدی
نوعية البحث: آفاق الحضارة الإسلامية - آکاديمية العلوم الإنسانية - http://afagh.ihcs.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 96-الأدب المقارن 96ت- الموازنة
الرابط

error: Content is protected !!