القناع الأسطوری فی شعر بلند الحیدری (دراسة نقدیة على أساس مدرسة التحلیل النفسی)

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


 

القناع فی مذهب «یونغ» النفسی یعتبر أنموذجًا بدئیًا یُرتدى من أجل تحقیق متطلّبات المجتمع. الأزمات السیاسیة والاجتماعیة الناجمة عن الحرب العالمیة الثانیة جعلت الشعراء تتمسّک بکلّ وسیلة للتعبیر عما یجری فی أذهانهم. إحدى هذه الوسائل هی الالتجاء إلى تقنیة القناع الذی یستعیر الشاعر بواسطتها شخصیة تراثیة ویتّحد بها لتکون ناطقة بلسانه ومعبّرة عن رؤیته.
تحاول هذه الدراسة أن تبحث عن القناع الأسطوری فی شعر بلند الحیدری من مشهد النقد النفسی عند یونغ، فبعد تبیین الإطار النظری للبحث فی نظریة “یونغ” فی اللاشعور الجمعی ونماذجه البدئیة، تقوم بدراسة الأساطیر التی تقنّع بها بلند الحیدری فی شعره. تختار هذه الدراسة المنهج النفسی أساساً لبحثها.
یتبیّن من خلال البحث أن استعانة بلند الحیدری باللاشعور الجمعی ونماذجه البدئیة جعله یهتمّ فی استدعائه للشخصیات التراثیة والتقنّع بقناعها اهتمامًا بالغًا بالشخصیات الأسطوریة، ذلک أنها وفّرت له فرصة المزج بین الحاضر والماضی وفرصة التوحّد بین تجربته الذاتیة والتجربة الجماعیة. کذلک یظهر أن الشاعر فی تقنّعه بأقنعة الشخصیات الأسطوریة یختار قناعًا یقرب من حاله (اللاشعور الشخصی) وحال مجتمعه (اللاشعور الجمعی)، لذلک إذ یرى عدم المناسبة والمقاربة بینهما وبین قناعه، یبّدل ذاک القناع بقناع آخر أو یغیّر الأسطورة ویخلق منها أسطورة حدیثة مناسبة یتقنّع بها ویتحدّث من وراءها.

الباحثون: حسین کیانی؛ مرضیه فیروز پور
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ث002- المنهج النفسي
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود