القضایا الأخلاقیة- الاجتماعیة: دراسة مقارنة فی نماذج من شعر أبی نؤاس وحافظ الشیرازی

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


لا شک فـی أنّ الأدبین العربـی والفارسـی بمقوماتهما العریقة وتجاربهما الخصبة، قد تأثرا بعضهما بالبعض منذ القدیم، والشعر الخمری الذی ابتدعه أبونؤاس (196ﻕ)، شاعرٌ عبقری من عباقرة الأدب العربی، صار نموذجاً مثالیاً للشعراء فی الأدبین العربی والفارسی، منهم حافظ الشیرازی (792ش) الملقّب بـ”لسان الغیب”، من کبار الشعراء الفرس. هذا البحث یرمی إلى دراسة عددٍ من السلبیات الاخلاقیة- الاجتماعیة الشائعة المشترکة فی مجتمعی الشاعرین أبی نؤاس وحافظ الشیرازی من خلال أشعارهما ومقارنتها فی شعر هذین الشاعرین الکبیرین معتمداً على المنهج الوصفی- التحلیلی ومستعیناً بالمدرسة الأمریکیة فی الأدب المقارن، وتظهر أهمیة هذه الدراسة فی مقارنة الإنتاجات الأدبیة لهذین الشاعرین العبقریین ــ الذینِ قد اغترفا من ینبوع الأدبین العریقین؛ العربی والفارسی من حیث الأبعاد الاجتماعیة ــ الأخلاقیة وکذا مواقفهما الشعریة إزاءها. إن ریاء الناس وتسترهم، البخل، ولوم اللائمین وعیب العابین هی تعدّ من أهم القضایا الاجتماعیة الشائعة فی هذین المجتمعین اللّذین تطرق إلیهما الشاعران فی تراثهما الشعریة. والملحوظ أن ردّ عمل الشاعرین الرئیسی یتلخّص فی بیان الخلل الخلقیة- الاجتماعیة عبر مقدرتهما الأدبیة والفکاهیة فی تعبیر کثیر من القضایا الجادة المرّة، وهو فنٌ لا یتمکنه کلّ أدیب أو شاعرٍ مضافاً إلى أنهما من وجهة نظر الباحث یعدّان شاعران ملتزمان یهمّهما ما بجری فی المجتمع من الأحداث، غیر أنّ أبانؤاس قد اتهمّ بتحلّل الخلقی بینما حافظ الشیرازی فهو حالفه الحظ إذ الآراء تمیل إلیه، یحبونه الناس الخاصة منهم والعامة.

الباحثون: آزاده منتظری؛ محمد خاقانی اصفهانی
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 96-الأدب المقارن 96ت- الموازنة
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود