الشریف الرضی وأسباب إغفاله لأسانید نهج ‌البلاغة و مصادره

آفاق الحضارة الإسلامية - آکاديمية العلوم الإنسانية - http://afagh.ihcs.ac.ir


المستخلص
لا شکّ أنّ کل مؤلف لخلق أثره یستفید من آلات الدراسة والبحث، ومن جملتها الأسانید والمصادر التی بحوزته إثباتاً لرأیه وتوثیقاً لما یدّعی. طرح المشکّکون فی نهج ‌البلاغة الذی جمعه الشریف الرضی (ره) بعض الشبهات حول مدی صحة ما نسبه الشریف الرضی إلی الإمام علی (ع) ومن جملة هذه الشبهات أسباب إغفال الشریف لأسانید الخطب والرسائل والحکم ما عدا سبعة عشر موضعاً قد ذکر فیها الشریف الرضی بعض الأسانید بشکل عام دون الخوض فی التفاصیل و الجزئیات. فلاشکّ فیه أنّ غالبیّة نهج ‌البلاغة مُرسل من حیث روایاته ولم یکن مُسنداً إذ أنّ الشریف الرضی قد نقل کلام الإمام (ع) مباشرةً ودون واسطة وحذف سلسلة الرواة عن کلامه. فإذن إنّ نهج ‌البلاغة مُرسل عن متصل الأسناد. تحاول هذه الدراسة أن تکشف عن بعض الأسباب التی أدت إلی هذا الأمر من خلال ذکر الأدلّة العلمیّة ومناقشتها.

الباحثون: علی حاجی‌خانی
نوعية البحث: آفاق الحضارة الإسلامية - آکاديمية العلوم الإنسانية - http://afagh.ihcs.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ث001-المنهج التاريخي
الرابط

error: Content is protected !!