الرثاء بین العاطفة والخیال (أبو تمام یرثى محمد بن حمید الطوسیّ)

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


المقالة هذه تبحث عن خصوصیة الرثاء فی قصیدة أبی تمام، التی رثى بها محمد بن حمید الطوسی (قائداً من قوّاد المعتصم بالله) وتدرسها من حیث الموضوع والعاطفة والخیال.
والمستنبط أن الشاعر یتناول الموت فی القصیدة بنظرة أقرب للفلسفة، ویصدرها ببیان العجز الإنسانی أمام مأساة الحیاة والتسلیم لمشیئة الله. والقصیدة فی مضمونها العام موقف مشرف ومبدأ راسخ وقیمة فی الوفاء والإخلاص، وکانت العاطفة فیها صادقة إنسانیة صحیحة. أما الخیال، فکان قویاً فی أبیات القصیدة؛ إذ نجح الشاعر فی إبداعه لتصویر معانی الفداء والتضحیة التی اتـّصف بها المرثیّ، کما أن رکون الشاعر إلى عنصری التشخیص والتجسیم أدّى إلى نجاحه أیضاً.

الباحثون: سید خلیل باستان؛ کبری راستگو
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 94-تحليل الخطاب 94ت003- تحليل الانزياحات اللغوية
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود