الحرکة فی الصورة الشعریة

بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت - http://cls.iranjournals.ir


إنّ التکرار لمشاهدة ما فی الطبیعة من الروعة والجمال ینتهی عادة إلى نسیان قیمة مشاهدتها والتغافل عنها فی کثیـر من الأحیان، إلا أنّ هناک  شعراء ذوی أخیلة مجنّحة ینظرون إلى الطبیعة ویدهشون بجمالها فکأنّهم یکشفونها لأوّل مرة. کما أنّ من الشعراء من یتأثّر بالطبیعة ویستلهم بها أکثر من غیره.فیتجلی فی صوره الشعریة أهمّ میّزات الطبیعة وهی اللون، والصوت، والحرکة، ومن بین هذه المیزات الثلاثة إنّ للحرکة مکانة متمیزة متفوقة فی الصورة الشعریة.فإنّ الصورةالشعریة متى ما خلت من الحرکة، خلت من الجمال أونقصت منه ولم یکتب للشعر عندئذ بالتمتع والخلود. والعوامل المهمّة التی تعطی الصورة حرکة أو تزیدها، منها: منح الحیاة والشخصیّة الإنسانیة إلى ما لا حیاة له، ومنها استخدام الفعل المضارع، والطباق، والمقابلة، والتشبیه، والاستفادة من میّزات الألفاظ، والحروف، والأوزان، وما إلى ذلک.

الباحثون: حسن شوندی
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت - http://cls.iranjournals.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي
الرابط

error: Content is protected !!