التکرار من منظار علم لغة النص و دوره فی تماسک النص على نظریة هالیدای و حسن الخطبة القاصعة من نهج البلاغة أنموذجا

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


التکرار على نظریة هالیدای و حسن هو إعادة عنصر معجمی أو ورود مرادف له أو شبه مرادف أو اسم عام أو کلمة شاملة. یشیع التکرار فی الکلام التلقائی و یرجع شیوعه إلى قصر زمن التخطیط. لهذه الظاهرة النصیة فوائد حیث أدى إلى أن یعمد الأدباء منذ القدم إلى استخدامه فی نصوصهم. منها أنه یربط بین المحتوى القَضَوی للجمل فی أجزاء النص المتباعدة، و یساعد فی تحدید القضیة الأساسیة و الکبرى فی النص مؤکدا على محتوى معین أو تکرار الکلمات المفاتیح.
ستدرس هذه المقالة دور التکرار من منظار علم لغة النص فی تماسک النص على نظریه هالیدای و حسن مطبقة إیاه على خطبة من خطب نهج البلاغة ألا و هی الخطبة القاصعة، فالمنهج المتبع وصفی- تحلیلی.
حظیت لفظة الجلالة بأکثر عنایة فی الخطبة القاصعة للإمام علی- علیه السلام- حیث تکررت أربعین مرّة فیها. هناک مجموعات – و هی من أنواع التکرار- ساهمت فی إحکام نسیج الخطبة؛ ثمانی فِرَق من الکلمة العامة و أربع فرق من الکلمات الشاملة. التکرار من منظار نحو النص یحظی بعنایة کبیرة فی الخطبة القاصعة؛ و ذلک بسبب خاصیة التکرار للتوازن بین المعلومات الجدیدة و القدیمة فی النص و بالتالی تسهیل فهم القضیة للمتلقّی. الکلمات الأکثر تکراراً فی الکلمات العامة هی ما ترتبط بالإنسان، و بعد ذلک ما ترتبط بالزمان و الاسم الدال على حقیقة. الإنسان، الفُرَص و الزمن، و نهایة أمره… کل هذه الکلمات تجعل الإمام یفکّر فیها و یحدّث بها أبناء أمّته.

الباحثون: آفرین زارع؛ نجمه سلطان آبادی
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ت002- النقد البلاغي 96-الأدب المقارن 96ت- الموازنة
الرابط

error: Content is protected !!