التهکم فی مقامات الهمذانی والحریری

بحوث في اللغة العربية - جامعة أصفهان - http://rall.ui.ac.ir/


المستخلص
شهد النثر العربی منذ أقدم العصور إلى یومنا هذا تقلبات کثیرة تجلّت فی مختلف الأسالیب والفنون، وخلّف نتاجات أدبیة قیّمة. ولقد ظهر فی القرن الرابع الهجری نوع أدبی جدید یدعى«مقامات»، یمکن القول أن جوهرها القصص والحکایات التی ترددت علىألسنة العرب، إلا أن مبدعیها تعمدوا التصنیع والتأنیق فیها. وهذه المقامات تضم الحکایات والنوادر والمطایبات، بینما لاتخلومن جوانب تاریخیة وحکمیة وأدبیة.
هذا البحث نتناول فیه التهکم فی فن المقامات عند الهمذانی والحریری. والتهکم هونوع من الحدیث الذی لا تعکس فیه الکلمات ـ سواء بقصد أو بغیر قصد ـ المعنى الحقیقی المقصود منها.
ولما کانت المقامات تعتبر ثوره على المجتمع ورفضاً لمثالبه بأسلوب غیر مباشر، فإن أصحاب المقامات اعتمدوا على التهکم أساساً لذلک الهدف؛ فاتخذوا صورة الخطإ لیصبح فی ظاهره معبراً عن معنى، بینما یرید المتحدث عکس ذلک. للتهکم صور متعدده تطرقنا إلیها فی هذه الدراسة، وجئنا بنماذج من المقامات لتبیینه

الكلمات الرئيسية
المقامات؛ التهکم؛ الهمذانی؛ الحریری

الباحثون: محمود آبدانان مهدی زاده
نوعية البحث: بحوث في اللغة العربية - جامعة أصفهان - http://rall.ui.ac.ir/
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 96-الأدب المقارن 96ت- الموازنة
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود