التصویر الفنّی الباهت للتراث فی شعر ابن نُباتة خاصة مدائحه النبویة

بحوث في اللغة العربية - جامعة أصفهان - http://rall.ui.ac.ir/


المستخلص
عاش ابن نباتة فی فترة الانحطاط؛ فاصطبغ شعره بالصبغة التی کانت علیها الأشعار فی تلک الفترة، من تقلید وتکرار واستخدام ما لا یصلح أن یکون مادة فی الشعر.
أما تقلیده، فقد کان من کبار الشعراء؛ کامرئ القیس، وطرفة بن العبد، وخنساء، وحسّان بن ثابت، وکعب بن زهیر، وأبی ‌تمّام، والمتنبی وأبی نؤاس.
وأما التکرار، فقد ظهر فی المعانی المکررة الکثیرة فی دیوانه. نذکر على سبیل المثال، المعانی المتکررة التی ذکرها فی مدح الرسول %، والمعانی التی کرّرها فی مدح أمراء زمانه المختلفین.
وأما ما لا یصلح أن یکون مادة فی الشعر، فهو استخدامه لمصطلحات أدبیة من نحو وعروض ومصطلحات علم الحدیث أو الرجال ومصطلحات صوفیة.
قد استفاد ابن نباتة من القرآن والحدیث معنى واقتباساً؛ فبرز المفهوم الدینی جلیّاً فی دیوانه نزولاً منه عند رغبة الأوساط الأدبیة والناس آنذاک؛ لأن المفهوم الدینی کانت له منزلة، ولا بد للشاعر أن یلبّی هذا الطلب، وأن یقف عند هذه الرغبة العامة؛ کما أنه صوّر لنا الجانب اللاأخلاقی فی زمانه بأشعار ماجنة، وهی کثیرة فی دیوانه.
الكلمات الرئيسية
ابن نباتة؛ الأسلوب الشعری لابن نباتة؛ التصویر الفنّی؛ التراث عند ابن نباتة

الباحثون: سیدمحمد امیری
نوعية البحث: بحوث في اللغة العربية - جامعة أصفهان - http://rall.ui.ac.ir/
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 95-الأسلوبيات 95ث- أنواع الأسلوبية
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود