البلاغة العلویة فی الطبیعة الصائتة (التشبیه أنموذجا)

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


للطبیعة الصائتة والصامتة صدىً واسع فی کلام سید البلغاء الإمام علی 7 وقد امتاز استدعائها فی نهج البلاغة کوسیلة من وسائل التصویر البیانی ورسم لوحات فنیة تشبیهیة جمیلة وصور فنیة حیّة نابضة أدهشت عقول البلغاء والفصحاء فکانت هاجساً من هواجس النفس العلویة فی تحررها من معان البدواة السائدة إلى افق أرحب لتکون مرآة صادقة لانعکاس الحالة التی عایشها الإمام علی 7 والتطورات والمواقف التی حدثت اثناء خلافته الرشیدة. وسعى الإمام 7 فی کثیر من الأحیان إلى التجدد فی کل شیء وحتى العلاقات التی تربط الطرفین(المشبه والمشبه به) رغم تصادمها بالعقلیة السائدة آنذاک. فنجح الإمام علی 7 من خلال هذه التشبیهات الرائعة لاسیما التشبیه بالطبیعة الصائتة (الحیوان، الطیر، الزواحف) من إحداث هزّة قویة فی المتلقی من حیث التأثیر والإقناع والإیحاء؛ لأنّ اختیار الصورة الصادقة المعبرة من قبل الإمام لم تکن عشوائیاً فهی أصیلة متجذرة فی وحی کلماته وتجربته الفنیة. ومن أهم النتائج التی تمخضت عن هذه الدراسة هی أن توظیف الطبیعة الصائتة (بقالب التشبیه) عند الإمام علی 7 عکست الکثیر من الحالات النفسیة والموضوعیة فی تداعیاتها الاجتماعیة والتربویة من نقد لاذع وتوبیخ وتهکم وتخبط وغیر ذلک عن الأفراد وتصرفاتهم ومواقفهم.

الباحثون: عاطی عبیات
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ت002- النقد البلاغي
الرابط

error: Content is protected !!