الانزیاح الکتابی فی الشعر العربی المعاصر (دراسة ونقد)

بحث في مجلة دراسات في اللغة العربيّة وآدابها - جامعة سمنان - http://lasem.journals.semnan.ac.ir


الملخص
حاول الشعراء المعاصرون استثمار کلّ الأدوات الفنیة حتّى یحققوا لنصوصهم قدراً من الإبداع، مِنْ هذا المنطلق، فإنَّ ظاهرة الانزیاح الکتابی عبارة عن کسر نظام کتابة المألوف بهدف زیادة عدة الدلالات الممکنة، وهذه الظاهرة تُعدُّ مِن الظواهر المهمة فی الدراسات الأسلوبیة الحدیثة التی تدرس النصّ الشعری على أنه أسلوب مخالف للمألوف والعادی. فالانزیاح الکتابی فی الشعر الحدیث یحاول أنْ یستعیضَ مِنْ خلال التعبیر بالصورة البصریة وقد تجلت مظاهرها بأشکاله المختلفة، منها: 1- تمزیق أوصال الکلمة الواحدة من خلال فک ارتباطها الطباعی أو تفتیت الکلمة من خلال بعثرة حروفها على الصفحة 2- تقنیة الفراغ و النقاط فی جسد النصّ الشعری 3- تضمین ألفاظ أو عبارات من لغات أخرى 4- توظیف الأشکال المختلفة والاهتمام بالفنون التشکیلیة فی نسیج النص الشعری.
من النتائج المتوخاة من هذه الدراسة نرى أنَّ الشعراء المحدثین فی کثیراً من الأحیان یجمعون بین الکتابة اللغویة والظواهر البصیریة فی النسیج الشعری، ویریدون بهذا الطریق أن یزیدوا من دلالات النصّ بصریاً؛ ولکن ما یلفت انتباهنا فی هذا الشأن، هو أنَّ توظیف الظواهر البصریة فی کثیر من الأحیان لا یضفی أبعاداً جمالیة ودلالیة فی جسد القصیدة، بل على النقیض من ذلک، قد یقود الشعرَ للابتذال والسّطحیة.

الباحثون: علی أکبر محسنی/ رضا کیانی
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات في اللغة العربيّة وآدابها - جامعة سمنان - http://lasem.journals.semnan.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ث001-المنهج التاريخي 91ث003-المنهج الاجتماعي
الرابط

error: Content is protected !!