الانزیاح الترکیبی (التقدیم والتأخیر) فی خطب نهج البلاغة

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


یضمّ نهج البلاغة فی طیاته أسالیب فخمة شغل النقاد والبلاغیین بدراستها منذ القدیم حتى یومنا هذا. فلم یغادر الإمام علی 7 فیه شیئا من أبواب البلاغة إلّا أن یوشّح کلامه بحلیة من حلاها الوضیئة. تنبع أهمیة هذه الدراسة من أنّها تبین مواضع الجمال والفصاحة فی الترکیب المنزاح بالتقدیم والتأخیر، فندرک مدى صحة الأسلوب الذی أخرج فیه النص، وموافقته لحال المخاطب وفق ما قاله علماء البلاغة، حتى نتمکّن من الحکم على النص وتقویمه ووضعه فی مکانه المناسب من حیث النصوص الأخری. یحاول البحث بمتابعة المنهج التحلیلی الوصفی دراسة أسلوب الانزیاح المتمظهر فی التقدیم والتأخیر فی خطب نهج البلاغة ویهدف إلى الکشف عن الدلالات والأغراض البلاغیة الکامنة وراء هذا الأسلوب. توصّلت الدراسة إلى أنّ الإمام علیا 7 لم یستخدم آلیة التقدیم والتأخیر محاکاة لما هی مرسومة فی العربیة من المخالفة للأنظمة المألوفة للغة، بل استعمله للتعبیر عمّا اختلج فی مکنونات صدره من مشاعر وأفکار، فلم تقتصر بلاغة أغراض التقدیم والتأخیر عنده على الاهتمام والعنایة فحسب؛ إذ عُنی بأغراض أخرى کالتنبیه والتحذیر، التشویق، التعظیم، ذکر السبب، تعجیل المسرّة إلى نفس السامع، التعجب و… وأحیانا یلتقی غرضان لفظیا ومعنویا فی خطبة، مما تنمّ هذه السمة عن قیمة القضیة الدلالیة فی تفکیر الإمام البلاغی. وممّا یلفت النظر إلیه أنّه 7 بعبقریته الفذّة استطاع أن یتمتّع بالتشکیل البصری للنصّ المنزاح فی رسم صوره الذهنیة.

الباحثون: بختیار مجاز؛ سردار اصلانی؛ نصرالله شاملی
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ت002- النقد البلاغي
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود