الاغتراب ومظاهره في شعر سید قطب (دراسة وتـحلیل)

بحث في مجلة ادب عربي - جامعة طهران - https://jalit.ut.ac.ir


چکیده
إنّ مظاهر الـحزن والقلق وفقدان التوازن الفکری والاجتماعی، هی تجلیّات مختلفة للشعور الاغترابی لدی الإنسان. فالشاعر العربی الـمعاصر کإنسانٍ مثقّف وذی عواطف جیاشة، سواء عاش فی ظلّ الاستعمار أو فی ظلّ أنظمة مصادرة للحریّة یعانی من کلّ أنواع الضیاع والغربة، فیفقد حینئذٍ إنسانیّته ویصبح عاجزاً عن التواصل مع الـمجتمع ومع ذاته الـمنسیّة. سید قطب باعتباره مفکّراً من أکبر الـمفکرّین والأدباء النابهین فی زمننا الـمعاصر، واجَهَ فی حیاته صراعات مریرة مع الاستعمار والاستبداد الداخلی، وقضی مدةً طویلةً فی صراعٍ فکری مع نفسه والـمجتمع حوله. الابتعاد عن الوطن، والتبرّم بالدهر، والإخفاق فی الـحبّ وفقدان رعایة الأمّ، والإحساس بالضیاع والتیه فی الدنیا والوحشة الروحیّة فیها، والضجر من الـمجتمع وتقالیده، وتجربة الاستبداد السیاسی، هی من أهمّ عوامل ظهور الشعور الاغترابی لدی سید قطب.
فالـمقالة هذه تعتمد فی خطّتها الدراسیّة علی الـمنهج الوصفی- التحلیلی واستقصاء أنواع الاغتراب ومن ثمّ تطبیقها علی نماذج شعریّة لسید قطب کأدیبٍ بارزٍ فی الشعر الـمصری الـمعاصر، فهی تکشف عن أبعاد هذه الظاهرة الاغترابیّة من خلال أشعاره وتصل إلی نتائج تساعدنا علی معرفة جذور شخصیّة الشاعر وخبایاه الذهنیّة التی انعکستْ فی شعره قبل أن یدخل فی حقل الدراسات الإسلامیّة البحتة وقبل أن یصبح مفکّراً بارزاً ومفسّراً عملاقاً للقرآن الکریم.

الباحثون: فاروق نعمتي/ جهانگير أمیري/ علي سليمي/ عبد السلام كريمي
نوعية البحث: بحث في مجلة ادب عربي - جامعة طهران - https://jalit.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 94-تحليل الخطاب 94ت002- التحليل السيميائي
الرابط

error: Content is protected !!