الادب الجاهلی بین البیئة الطبیعیة والاجتماعیة

بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت - http://cls.iranjournals.ir


الشعر هو الذی یشهد علی أثر خالقه وصوره الزمینة والمکانیة. فالشاعر لم یقدر علی أن یبتعد عن مجتمعه وبیئته الاجتماعیة والطبیعیة وهو جزء منها، لأنه عاش معها مادامت بجانبه، وهو لسان‌ القبیلة والملوک وهو الذی یدافع عن قبیلته أمام القبائل ‌الأخری ویحتمل أعمالها فی جمیع ‌الأمور و فی ‌الترحال والسفر ویستأنس بجبال الأرض التی یعیش فیها ویتلذذ من صحراء‌ها وبحارها وودیانها فی طبیعیته، ولذلک کان‌ الشاعر یعتبر عند العرب فی ‌العصر الجاهلی رئیس‌ القبیلة وأمیرها، ولم یکن لهم علم أصحُ منه، کما کان ذا معرفة بالأنساب ومعالی‌الأخلاق، ولیست مهمته کالمؤرخ بل أهم منه وهو مخزون من حیث ‌المعارف ولذا قیل: إنّ الشعر الجاهلی لم یسمُ إلی الذروة العلیا التی بلغها الشاعر إلا لکونه صادقاً لبیئته الجاهلیة.

الباحثون: مهدی ممتحن
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت - http://cls.iranjournals.ir
الرمز الأصلي: 50ـ تاريخ الأدب العربي
الرموز الفرعية: 51ـ الأدب في العصر الجاهلي 51أ ـ تحديد العصر الجاهلي 51ج002 ـ خصائص العرب الجاهليين 51 ج ـ الحياة الاجتماعية
الرابط

error: Content is protected !!