إنطباعات الواقعيّة العقلانيّة في أدب أمين الريحاني

بحث في مجلة الجمعية العلمية الإيرانية للغة العربية وآدابها/http://iaall.iranjournals.ir/


جاءت المدرسة الواقعیة رداً على المدرسة الرومانسیة، وقد اعتقد أصحاب هذه المدرسة بضرورة معالجة الواقع مع رسم أشکال الواقع کما هی، وتسلیط الأضواء على جوانب هامة یرید الفنان إیصالها للجمهور بأسلوب یسجل الواقع بدقائقه دون غرابة أو نفور. الواقعیة العقلانیة هی إحدى فروع الواقعیة الطبیعیة إذ یعتبر العقل، مصدراً رئیساً للمعرفة والتفکیر البشری، وفی ضوء هذه المدرسة الفکریة، الغرض من تربیة الإنسان هو الوصول إلى السعادة، وهذه تتحقق بالتنمیة البشریة المتوازنة التی لدیها القوة والانسجام الروحی. وأمین الریحانی (1876-1940) هو من أبرز المفکرین والمصلحین الاجتماعیین العرب ومن روّاد التفکیر الواقعی ولا سیّما الواقعیة العقلانیة. فالمقالة هذه تعالجُ جذور تفکر الواقعیة العقلانیة مستخدماً المنهج الوصفی ـ التحلیلی من خلال دراسة خمسة آثاره المقتطفة وهی: أدب وفن، أنتم الشعراء، هتاف الأودیة، الریحانیات والقومیات. یدلّ بعض النتائج للبحث علی أن الریحانی بما أنه کان یعیش فی الغرب منذ صغره، وتأثر من تیاراته الفکریة، کان یحلل وینظر إلى القضایا البشریة بنظرة واقعیة عقلانیة. فنری تأملات هذا النوع من التفکیر للریحانی فی أربعة محاور رئیسة وهی: الشعر، والکتابة، والتعلیم، والتربیة، والدین.

الباحثون: مريم هاشمي؛ معصومه نعمتي
نوعية البحث: بحث في مجلة الجمعية العلمية الإيرانية للغة العربية وآدابها/http://iaall.iranjournals.ir/
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ث-مدارس النقد الأدبي الکلاسيکي
الرابط

error: Content is protected !!