إطلالة على الإسهامات اللغویة لأئمة أهل البیت (علیهم السَّلام)

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


حظیت الدراسات اللغویة أو ما تطلق علیه «اللغویات» على اهتمام العلماء المختصین قدیما وحدیثا، نظراً لانطواء المادة اللغویة على أهم خواص الظاهرة اللسانیة؛ ألا وهی التواصل والترابط بین أبناء البشر. فثمّة مؤلفات عدیدة تم تدوینها فی الآداب العربیة وفی غیرها من الآداب تناولت شتّى جوانب اللغة وعالجت مختلف مناحیها وقلّبت وجوهها وأشکالها. أمّا الذی دفع الباحثین إلى الاشتغال على هذه الورقة فهو سؤال مفاده: هل ساهم أئمة أهل البیت : فی هذا الحقل کما فی غیرها من الحقول المعرفیة والعلمیة المعروفة فی عصرهم؟ لا غرو أنّ أئمة أهل البیت : کانوا أصحاب الید الطولى ــ کما یرى الشیعة وکما اعترف بذلک المختصون ــ فی معارف الشریعة وما یتصل بها من علوم ومعارف أخرى؛ منها اللغویات، من نحو وبلاغة ومباحث لفظیة و… على أنّ اشتغالهم على هذه العلوم الأخیرة لم تکن فی أکثر الأحیان مقصودا بذاتها وإنما کانت اهتماما عرضیاً لصلة المادة بمبادئ العقیدة والشّریعة، وذلک مثلاً لإیضاح رأی دینی أو بیان مقصد شرعی أو للرّد على زعم خاطئ أو لتصحیح انطباع فکری غیر سلیم. عموماً فإن المجالات اللغویة التی عرضوا لمعالجتها ــ حسب ما تمّ الاستقصاء فیها ــ فهی الفروق اللغویة، وشرح وإیضاح الألفاظ، وشرح مفردات القرآن، وتولید المعنى أو إنتاج الدلالة اللغویة. فیما یتعلق بالمنهج فهو ـ حسب ما تتطلبه طبیعة مثل هذه الدراسات ـ منهج وصفی ـ تحلیلى أمّا بالنسبة بالنتائج أو بالأحرى النتیجة التی توصلنا إلیها، فهی أنّ أئمة أهل البیت : قاموا بدور نشط فی حقل اللغویات، بحیث أصبحت نتاجاتهم فی هذا الحقل غنیة ارتوى بمنهلها المختصون فی العلوم اللغة قدیماً وحدیثاً. هذا ونرجو أن یکون هذا العمل المتواضع مساهماً فی إثراء المکتبة الأدبیة والدینیة ولو بقدر ضئیل، والله ولی التوفیق.

الباحثون: محسن تیمورى؛ محمد حسن معصومى
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 98-الأدب الملتزم 98ت000- الأدب الديني
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود