إسقاط التجربة القصصیة الإنجیلیة على الواقع السیاسی العربی فی شعر خلیل حاوی (قصیدتا لعازر 1962 والأم الحزینة نموذجاً)

دراسات فی العلوم الانسانیة - جامعه تربیت مدرس/http://aijh.modares.ac.ir


استحضر خلیل حاوی قصصاً من الدیانه المسیحیه فی شعره، مستفیداً منها للتعبیر بها عن الواقع السیاسی، محدثاً فیها تغییرات تفی برؤاه الفنیه الحدیثه وتشی بمواقفه السیاسیة. فاستعان بقصتی(لعازر 1962 والأم الحزینة) للتعبیر عن الواقع السیاسی المریر فی الوطن العربی رمزیاً حیث تبلورت رؤیته التشاؤمیه فیهما؛ وقد برز تشاؤمه فی إلقائه مفاهیم سلبیه کالیأس والضعف والحرمان والفشل. هذه الدراسه ترنو إلى فهم تعبیر خلیل حاوی الشعری، کما تبیّن کیفیه استحضاره القصه التراثیه وأسلوبه فی استخدامها للتعبیر عن القضایا السیاسیه خاصه فی قضیه السیاده والعلاقه بین الحاکم والمحکوم فی الوطن العربی. عالجت هذه الدراسه آراء الشاعر فیما یخص(الحاکم والمحکوم) وعلاقاتهما فیوبّخ “قیادات بلا کفاءات” ویطالب باستبدالها بـ”قیادات ذی کفاءات” مؤمّلاً نفسه بظهور بطل یخلص الشعوب العربیه ممّا هی فیه. فللشعوب العربیه فی القصیدتین سهم کبیر؛ لذا تری الشاعر یعاتبها على خنوعها ورکونها ویطالبها بالنهوض والبعث. أما الشعب الفلسطینی(خاصه الأمهات الفلسطینیات) فقد مدحه الشاعر فاحتل مکانه مرموقه فی شعره؛ کما تطرق إلى ظلم الصهاینه فانتقدهم وذکر مثالبهم. وقد تبیّن من الدراسه أنّ طریقه خلیل حاوی الشعریه فی القصیدتین المدروستین قد اعتمدت على التعبیر الرمزی وذلک باستحضار رموز تراثیه بنظره تشاؤمیه حالکه ضمّنها کثیراً من النقد اللاذع.
واژه‌های کلیدی: خلیل حاوی، القصه المسیحیة، الواقع السیاسی، القصه الإنجیلیة، استحضار التراث

الباحثون: احمد نهیرات
نوعية البحث: دراسات فی العلوم الانسانیة - جامعه تربیت مدرس/http://aijh.modares.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 97-الأدب القصصي 97ت002-الرواية
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود