أنماط القناع فی شعر عزّالدّین المناصرة

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


القناع اسلوب جدید فی التعبیر الشعری، یعمد فیه الشاعر إلى توظیف شخصیة تراثیة أو شخصیة مبتدعة یتقنّع بها ویجعلها تتقمص خواطره وتجسد تجربته لیعبر من خلالها عن شواغله الفکریة. الشاعر والناقد الفلسطینی المعاصر عزالدین المناصرة (1946- ) من الشعراء الذین اهتم بالقناع فی استدعائه للشخصیات اهتماما بالغا حیث یتمثل القناع عنصرا محوریا فی تجربته الشعریة ویمنحه قدرة بارعة على المزج بین الماضی والحاضر وبین الذات والموضوع وساعده على أن یتحدی القضایا السیاسیة والاجتماعیة للبلاد العربیة وخاصة وطنه فلسطین. غیر أنه إهتم بهذه الظاهرة من الناحیة النظریة النقدیة التی افادت البحث. لذلک حاول البحث دراسة أنماط القناع عند عزالدین المناصرة وتجلیاتها فی قصائد الشاعر بالإعتماد على المنهج التوصیفی- التحلیلی. یصل البحث إلى أن النمط المخترع خارج من دائرة الأنماط ویُعدّ نوعًا من أنواع القناع وذلک بإلقاء الضوء على انماط القناع عند الکاتب کندی وتعریف مصطلحیْ النمط والنوع إلی جانب دراسة قصیدتیْ من قصائد عزالدین المناصرة “کنعان صابر لن یستنکر” وقصیدة “أبی محجن الثقفی”، ثم یعرض تقسیمًا جدیدًا لنمط القناع المرکب وفق رؤیة تحلیلیة للمناصرة، مع معالجة قصیدتىْ “حصار القرطاج” و”حیزیة عاشقة من رذاذ الواحات”.

الباحثون: معصومه بخشعلی زاده؛ رقیه رستم پور ملکی
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 95-الأسلوبيات 95ث000- الوظيفية
الرابط

error: هذا الموضوع مسدود