أظلال صورة بیروت فی شعر محمود درویش

بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir


لقد اهتمّ الشعر الفلسطینیّ المعاصر بالمدینة اهتماما فائقا؛ لأنّ الأساس فی الصراع القائم بین الفلسطینیّ والصهیونیّ کان ومازال یحوم حول المکان والأرض؛ فظلّت المدن واستدعاءها فیه ینبوع خیر وعطاء تتدفّق جداوله المنسالة فی ضمیر الشاعر الفلسطینیّ لتسوق صوره الشعریة نحو هدف محدّد تخصّه شاعریته، ولکن تکرارها فی شعر محمود درویش مصدر إیحاء ینمّ عن ذاتیته ویرسّخ هویته المقاومیة مستعینا بدلالات ورموز تصل بالمتلقی إلى لجّة نظرته وموقفه الشعوریّ والاجتماعیّ إلى مکان انحدر منه أصل الشاعر أو لم‌ ینحدر. کانت بیروت فی شعر محمود درویش بوصفها مدینة احتلّت معظم التکرارات عن المدن بحیث یدلّ تکرارها المتعاقب على صلة وطیدة بین الشاعر وبینها کدلالات رمزیة عدیدة یستخرجها وهی تتراوح فیها بین تجربة الحزن والمأساة، والسطوع والازدهار، فضلا عن ذلک توحى مدینة بیروت لدى الشاعر باسم الأرض الفلسطینیة وذلک حین تترسّخ جذورها عبر الاقتراب من تراث الشاعر والاتّصال بالمتغیرات الزمنیة الّتی أحدثت ضربا من التناسق الزمکانیّ بینه وبین المدینة. ترعرعت هذه الدراسة المستفیضة من خلال المنهج الوصفیّ- التحلیلیّ لتعالج أصداء صورة مدینة بیروت فی شعر محمود درویش مشیرة من ثنایاها إلى الدلالات والصور الکامنة من تکرارها فی جمیع القصائد على تحلیل النصوص الأدبیة وفک الرموز والدلالات فیها.

الباحثون: کبری روشنفکر؛ حامد پورحشمتی
نوعية البحث: بحث في مجلة اللغة العربیة وآدابها - جامعة طهران - پرديس قم - https://jal-lq.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 91ث003-المنهج الاجتماعي
الرابط

error: Content is protected !!