أصول العامیة العربیة وأثرها في الجانب التوظیفي لتعلیمها كلغة ثانیة

بحث في مجلة ادب عربي - جامعة طهران - https://jalit.ut.ac.ir


چکیده
لا شک أن اللغة المحکیة ظاهرة من ظواهر غالبیة اللغات إن لم نقل جمیعها. وقد شغلت بال الکثیر من أصحاب الدراسات اللغویة وباحثی اللسانیات فی إطار تعریفها ورسم حدودها إضافة إلی مکانتها وأهمیتها. وإن هذه الظاهرة قد أخذت مأخذها فی العربیة، حیث أن العامیة العربیة واللهجات المحکیة فی البلدان العربیة انتشرت بمختلف أنواعها وبشتّی أسالیبها إلی مدی یعتبرها البعض أنها تتعارض ونظیرتها الفصیحة، إن لم نقل تحاول تضییق دائرتها والقضاء علیها. ومع وجود دراسات علمیة واسعة للعامیة العربیة تهدف تعریف خصائصها وجذورها لکن لا تخلو أکثرها من الدفاع عنها عشوائیاً أو الهجوم علیها تعصبا. ویتمیّز هذا المقال بالترکیز علی الجانب التوظیفی والتطبیقی لهذه اللهجات خاصة التأثیر المباشر فی الجانب التعلیمی للعربیة وإمکانیة منهجیة العامیة لغیر الناطقین بها.

الباحثون: مسعود فكري
نوعية البحث: بحث في مجلة ادب عربي - جامعة طهران - https://jalit.ut.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 96-الأدب المقارن 96ت- الموازنة
الرابط

error: Content is protected !!