أثر قصّة سلیمان(ع) و ملکة سبأ فی غزلیّة 216 دیوان حافظ الشیرازی

بحث في مجلة دراسات في اللغة العربيّة وآدابها - جامعة سمنان - http://lasem.journals.semnan.ac.ir


الملخص
للقرآن الکریم أثر هامّ فی غزلیّات حافظ الشیرازی و قد تأثّر حافظ، بهذا الکتاب الکریم بشکل رمزیّ و تأویلیّ یمیل إلی الإبهام الفنیّ و الشعریّ أکثر من أن یدلّ علی الوضوح. یأخذ حافظ الشاعر، ألفاظاً و معانیَ قرآنیّة ثمّ یصوغ منها أسلوبا شعریّا خلابا له سلطة تأثیریّة قویّة. هناک یبدو، بین الغزلیّة 216 فی الدیوان و قصة سلیمان و ملکة سبأ فی سورة النمل، تَلاؤم فنیّ و رمزیّ من حیث المفردات و المضامین بحیث اقتبس الشاعر، من القصّة القرآنیّة و الروایات التی جاءت فی تفسیر الآیة الرابعة و الأربعین من سورة النمل فی التفاسیر لا سیما الکشّاف للزمخشری حول الجنّ و ملکة سبأ من کراهیة الجنّ أن یتزوجها سلیمان خوفا من إفضاء الملکة بأسرارهم الی سلیمان و العیوب التی نموها الی الملکة من العیب فی عقلها و ساقها و قدمها و کشفها عن ساقها واختبار عقلها بتنکیر العرش و… من المضامین التی تؤید هذا التلاؤم و الاشتراک أکثر فأکثر و قد اتّخذ حافظ الشیرازیّ، هذه القصّة القرآنیة الخلابة، بناء وطیدا و مادّة غنیّة لأفکاره و غزلیّته و أثری بها جمالیّتها بحیث نری أنّه هدم بناء القصّة و أحدث منها و علیها بناء جدیداً کما أنشد شعره فی أسالیّب أدبیّة بشکل رمزیّ یلقی الضوء علی کل مخاطب یتلقی منه معناه الخاصّ و یؤولّه تأویلا یختلف مع الآخراختلافا ما. مثلا انّ حافظا أخذ مادّة “نظر” من قصّة سلیمان التی استعُملت فی تراکیب: سَنَنظُرُ /فَانظُرْ/فَانظُرِى‏/فَنَاظِرَة/نَنظُر، فأحدث منها بناءا جدیدا و تراکیب حدیثة ذات إبهام جمیل و رمزمثالیّ و هی” منظور خردمند” (المنظورة العاقلة) و “صاحب نظر” و “نظر کردن” (النظر) جاء بها فی غزلیّته بشکل رمزیّ لا ینتقل المخاطب إلی القصّة القرآنیّة إلّا بعد تأمّل عمیق. و هذا الأسلوب الرمزیّ ممّا جعل شعره فتانا طیلة الزمن و خلابا علی مرّ الدهور.

الباحثون: علی نظری
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات في اللغة العربيّة وآدابها - جامعة سمنان - http://lasem.journals.semnan.ac.ir
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 98-الأدب الملتزم 98ت000- الأدب الديني
الرابط

error: Content is protected !!