أثر أنطون سعادة فی تیار الحداثة الشعریة

بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت -


مع أنطون سعادة ازدهر الأدب ذو النزعة السیاسیة الواضحة، فتحوّل من الحماسة الفارغة، ومن النداء الخطابی الوطنی العام، الغامض، إلی رسالة أدبیة ملتزمة تدافع عن قضیة الأمة، قال أنطون کَرَم: «انسری فی أدب الحاملین لواءها (قضایا النّضال) روح استقلالی، ظلّت شعلته مستمرّة اللهَّب، ینطلق من الحزب السوری القومی بزعامة أنطون سعادة»(کرم، 1980م: 27). وکان أنطون سعادة مَن شرع یسهم فی الکفاح الأدبی ولاسیمّا فی حزبه أی الحزب السوری القومی، مؤکداً بأنَّ النهضة، فی سوریا تستمدّ روحها من مواهب الأمة. وفی زعامته، انخرطوا کثیراً من الشعراء أمثال أدونیس، ویوسف الخال، خلیل الحاوی أی الحداثیون فی حزبه، موالیاً لحرکة الحزب وأهدافه خاصة فی ما یتعلق بالأدب. ومن هذا المنطلق، نعالج أثر أنطون سعادة فی ادباء عصره.

الباحثون: سیدحسین هاشمی
نوعية البحث: بحث في مجلة دراسات الادب المعاصر - جامعة آزاد الإسلامية جيرفت -
الرمز الأصلي: 90 الدراسات الأدبية
الرموز الفرعية: 91-النقد الأدبي 98-الأدب الملتزم 98ت003-الأدب السياسي
الرابط

error: Content is protected !!